تحقيقات حول استيلاء "غالى" على أموال الأقباط وتهريبها

حوادث وقضايا

الاثنين, 03 سبتمبر 2012 16:10
تحقيقات حول استيلاء غالى على أموال الأقباط وتهريبهابطرس غالى
كتبت – نجوى عبدالعزيز:

تجرى اليوم الاثنين نيابة الأموال العامة العليا تحقيقات موسعة فى البلاغات المقدمة لها من أكثر من 400 قبطى ضد وزير المالية الأسبق الدكتور يوسف بطرس غالى الهارب خارج البلاد اتهموهم هو وآخرين بالنصب والاشتراك مع رجل أعمال أمريكى بتهريب 65 مليون دولار أمريكى.

كشفت التحقيقات الأولية التى تجرى تحت إشراف المستشار على الهوارى المحامى العام للنيابة أن المتهم قام بإنشاء

شركة فى مصر تسمى إسكاى أند روكارد وفتح من خلالها حسابات بأربعة بنوك مصرية.
تبين بعد ذلك أنها شركة وهمية وقام على أثرها بجمع مبالغ مالية أخرى بالملايين بزعم توظيفها وكانت النيابة قد استمعت لعدد من الضحايا من بينهم رأفت يوسف ورأفت قطرى وابتسام إلياس وأيمن صابر ومدحت رزق الله
الذين أكدوا أنهم فوجئوا عند مطالبتهم بالفوائد من المتهم بأن مقرات الشركات قد أغلقت وتهربت هذه الشركات التابعة للوزير من سداد التزاماتها.
وبفحص الملفات تبين أن أحد رجال يوسف بطرس غالى ساعد الوزير فى فتح هذه الحسابات ببنوك مصرية رغم عدم حصوله على ترخيص من البورصة العالمية وتأسيس شركته التى تبين فيما بعد أنها وهمية وأن الوزير اتفق مع المتهم الأمريكى الهارب رامى كيرل على تهريب أموالهم المصرية بالدولار الأمريكى إلى أمريكا.
وتجرى النيابة تحقيقاتها الموسعة فى هذا الشأن.

أهم الاخبار