محامى قتيل السويس: تقرير الطب الشرعى للسلاح لم يصدر بعد

حوادث

الأحد, 26 أغسطس 2012 09:50
الاسماعيلية – نسرين المصرى:

كشف على فرج محامى أسرة القتيل أحمد حسين طالب كلية الهندسة بالسويس أن تقرير الطب الشرعى الخاص بالسلاح الأبيض الذى عثر عليه بموقع الجريمة لم يصدر بعد.

وأكد أنه لم يصل إلى محكمة جنايات السويس حتى الآن للتأكد ما إذا كان السلاح المستخدم بالجريمة هو نفس السلاح الذى عثر عليه بموقع الحادث واذا كان يخص أحد المتهمين من عدمه.
وكان المستشار مجدى الديب المحامى الأول لنيابات الاسماعيلية قد طلب هذا التقرير والذى قام بإرسال السلاح لمصلحة الطب الشرعى بالقاهرة لإصدار تقرير فنى عنه

إلا أنه حتى الآن لم يتم إخطاره بورود هذا التقرير وأنه سيتم طلبه فى جلسة اليوم وهى أولى جلسات القضية وسوف تنظر بمحكمة جنايات السويس التأجيل للإطلاع على تقرير الطب الشرعى فى حالة وصوله أو الطلب بتأجيل القضية لحين وصول التقرير.
وأشار إلى أن تقرير الصفة التشريحية للحادث أثبت أن سبب الوفاة الضربة التى سددت لفخذ المجنى عليه، حيث كان السلاح حادا ومشحوذا جيدا لدرجة أنه عندما سدد المتهم
الثالث عنتر ضربة للمجنى عليه أخرق النصل جلد الفخذ الأيسر رغم سماكته حتى وصل إلى الشريان فقطعه، وأن الإصابة هى السبب الأساسى للوفاة لنزف المجنى عليه كمية كبيرة من دمائه قبل وصوله للمستشفى وليس الإهمال الطبى كما تردد.
وكان المتهمون الثلاثة مجدي فاروق معاطي موظف بجهاز التجميل والنظافة ومحفظ قرآن ووليد حسين بيومي شيخ مسجد وعنتر عبد النبي موظف بشركة السويس للصلب ومحفظ قرآن قد قاموا يوم 25 يونيو الماضي بقتل أحمد حسن عيد الطالب بكلية الهندسة بدائرة قسم أول بمدينة السويس خلال جلوسه برفقة خطيبته بإحدى الحدائق العامة مستخدمين السلاح الأبيض عقب طعنه طعنة نافذة أودت بحياته عقب نقله إلى مستشفى الإسماعيلية العام لتلقي العلاج.

أهم الاخبار