رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

الدماء والشرف الرفيع..أب يُنهي حياة ابنته وآخر يزهق روح صديقه عقابًا على خيانته

حوادث

الخميس, 15 أغسطس 2019 18:46
الدماء والشرف الرفيع..أب يُنهي حياة ابنته وآخر يزهق روح صديقه عقابًا على خيانتهصورة أرشيفية
كتب- أحمد بعزق

يدافع الإنسان عن الشرف بكل ما أوتي من قوة، فهو أعز ما يملك، فلا يسمح لأي أحد يمس شرفه ولو حتى بكلمة، وفي مقابل ذلك، وقف الكثيرون خلف القضبان، ومن هؤلاء تجد من قتل بنته، وآخر قتل صديقه، وغيرهم من قتل شقيقته، وعند سؤالهم جميعاً، يجيبوا "الشرف" هو من دفعهم لارتكاب جرائمهم.

 ترصد لكم الوفد، جرائم بطلها الشرف، في التقرير التالي:

 

جريمة شرف.. أبوان يقتلان بنتهما بسبب حملها سفاحاً

لم يفكر مزارع الشرقية، في حل يداوي به العار الذي جلبته له بنته، فبعدما رأى عليها آثار الحمل، إلا في التخلص من "فلذة كبدة".

 

 أرهق "ح. م" مزارع، نفسة في العمل، ليكفي أهله سؤال الناس، فأمل حياته أن يزوج ابنته، ويرى أحفاده، ولكن تأتي الرياح بما لاتشتهي السفن، فبنته التي يتمنى أن يراها في منزل زوجها، قد ظهر عليها علامات الحمل، الأمر وقع عليه هو وزوجته كالصاعقة، وصار يفكر كيف أن يتخلص من هذا العار، دلهما شيطانهما بالتخلص من بنتهما، ، فقاما باستدراجها إلى أرض زراعية يمتلكها وتخلصا منها قتلا، وأخفيا الجثة فى الأرض، تم ضبط المتهمين واتخاذ الإجراءات القانونية.

 

الشرف.. يدفع سائقا لقتل صديقه بالشرقية

وقف " أ. ه. م" 23 سنة سائق، أمام قاضي المعارضات، يدلي باعترافاته  في الجريمة التي

ارتكبها، أنا قتلته، طعني في شرفي، بعد أن فتحت له بيتي وأمنته على نفسي وأهلي، أقام علاقة محرمة مع زوجة عمي، هذا ما قدمه صديقي لي.  

 

فلم أجد شيئا أقدمه له مقابل فعلته غير الموت، فقمت بوضع عقاقير منومة في عصير وقدمته  للمجني عليه، أثناء تواجدي معي داخل مزرعة بلبيس، وقتلته بصفعه بشومة علي رأسه وطعنات، ودفنته بحفرة بمزرعة عمي، وتم القبض علي المتهم، وتولت النيابة التحقيق.

 

قتل شقيقيته وهي على سجادة الصلاة

تخلص عوض من شقيقته، لسوء سلوكها، حيث أن شقيقها أقدم على قتلها، انتقاما للشرف، حيث شاع بين أهالى المنطقة سوء سلوكها، وأنها طلقت من زوجها، وتم ردها إليه، وأثناء سفره للعمل بالإسكندرية يتردد على منزلها رجال وحذرها شقيقها من قبل، ويوم الحادث ذهب إليها شقيقها أثناء صلاة الجمعة، لمواجهتها، بما يردده أهالى المنطقة نفت، وقامت بفرش السجادة لصلاة الجمعة، وقام شقيقها بإخراج سلاح نارى كان بحوزته، وأطلق عيار نارى مما أدى إلى وفاتها، وتم القبض علي المتهم وتولي النيابة التحقيق .

 

قتلته بعد أن طعنني في شرفي.. اعترافات
أب بشبرا الخيمة

كان لازم يموت وأقطع جثته قطع، جزاء ما فعله فى شرفى، فضحك على زوجتى وابنتى وداس على شرفى وأقام علاقة غير شرعية معهما مستغلاً غيابى عن المنزل وحبسى على ذمة إحدى القضايا".. بهذه الكلمات اعترف "م.ع" 42 سنة، بقتله لكهربائى بالاشتراك مع ابنته"م".

 

وقال خلال تحقيقات البحث الجنائى، إن المجنى عليه يدعى"م.م" 43 سنة، كهربائى، كان على علاقة صداقة بى منذ سنوات، وكان يتردد على منزلى، بحكم تلك الصداقة وكنت أعتبره أخًا لى، ومرت الأيام، وتبدلت أحوالى وتم حبسى على ذمة القضايا، وخلال تلك الفترة كان يتردد على منزلى بحجة الاطمئنان على زوجتى وابنتى، ويساعدهما بأموال بعد حبسى، حتى نشأت بينه وبين زوجتى علاقة غير شرعية نظير الإنفاق عليها هى وابنتى، حتى أصيبت زوجتى بمرض لعين وتوفيت.

 

وتابع المتهم: لم يكتف المجرم بذلك بل تردد على منزلى وأغوى ابنتى الصغيرة، بكلمات الحب المعسول والحنان، حتى جردها من أنوثتها وعاشرها معاشرة الأزواج، وظل يتردد على المنزل ليمثل دور العشيق الحنون، ويضحك عليها بكلمات حب خادعة وهدايا، حتى أصبحت أسيرة له ولنزوته، فخرجت من السجن وقتلته، تم القبض على المتهم وتولت النيابة التحقيق.

 

 

قتله بعد أن غرر بابنتهم

اعترف المتهمون بقتل شاب دفاعا عن شرف ابنتهم، بمنطقة التبين، بتفاصيل جريمتهم، مؤكدين أن الضحية كان خطيب ابنة أحدهم وأغواها ووعدها بالزواج وضحك عليها وعاشرها خلال فترة الخطوبة وأفقدها عذريتها وحينما علمنا بذلك فسخنا الخطبة.

 

وتابع المتهمون فى اعترافاتهم: "حاولنا حل المشكلة وأتى إلينا الضحية للوصول لحل لجريمته، وخلال جلسة التفاوض نشبت بيننا مشادات كلامية فقتلناه ودفنا جثته فى منطقة جبلية".

أهم الاخبار