رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رحمة تعترض على إنذار الطاعة: "طردني في نص الليل"

حوادث

الخميس, 18 يوليو 2019 21:44
رحمة تعترض على إنذار الطاعة: طردني في نص الليلصورة أرشيفية
كتبت- ابتسام محمد وهدى أيمن:

أقامت زوجة دعوى قضائية أمام محكمة أسرة البساتين، تعترض فيها على الإنذار الذى وجهه لها زوجها، ودعاها فيه إلى الدخول فى طاعته، بحجة أنه دائم الاعتداء عليها بالسب والقذف، علاوة على أن منزل الطاعة غير شرعي وأنها لا تأمن فيه على نفسها.

تخطت"رحمة.س" أبواب غرفة صغيرة، محاطة بألواح زجاجية، وبهدوء سحبت ذات الثلاثين عامًا كرسيًا يقاوم السقوط مثلها، قابعا بأقصى مكان بالغرفة الكئيبة، وسريعًا سقطت عليه بجسدها المنهك من عناء التنقل

بين أروقة وساحات المحاكم، وظلت تنتظر المحكم الخمسينى حتى يفرغ من أعماله الكتابية، لتلقى على مسامعه أسباب اعتراضها على الدخول في طاعة زوجها.

قالت رحمة في اعتراضها: "تزوجت من "سليم. أ" بموجب العقد الشرعي، وعاشرنى معاشرة الأزواج، لكنه لم يكن أمينًا عليَّ نفسًا ومالًا، ودائم الاعتداء عليّ بالضرب والسب، وكان يطردني من المنزل ليلًا ونهارًا دون مراعاة للعشرة

بيننا،  وامتنع عن الإنفاق عليّ، ولم يوفر لي حياة كريمة أو مسكنا ملائما كما تعهد قبل الزواج، واعتاد إهانتى وسبي أمام العالمين وأساء عشرتى، وعندما أعلنت رفضى لتلك الحياة البائسة اعتدى عليَّ بالقول".

وتابعت الزوجة دعواها قائلة: "ثم فوجئت به ينذرني بالدخول فى طاعته، في مسكن مشغول بسكن الغير، فما كان مني إلا أن اعترضت عليه، ولم أجد أمامى سبيلًا آخر سوى اللجوء إلى محكمة الأسرة، وتقدمت باعتراض على إنذار قبل انقضاء المدة القانونية المحددة للاعتراض وهى 30 يومًا، بغية الحكم لى بعدم الاعتداء بهذا الإنذار واعتباره كأن لم يكن".

 

أهم الاخبار