رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النيابة تطلب التقرير الطبي لسائق العياط.. وتحتجز ضحيته حتي وصول التحريات

حوادث

الأحد, 14 يوليو 2019 21:41
النيابة تطلب التقرير الطبي لسائق العياط.. وتحتجز ضحيته حتي وصول التحرياتصورة أرشيفية
كتب- محمد علام وصلاح العريان:

تواصل النيابة العامة بجنوب الجيزة، تحقيقاتها في واقعة مقتل سائق ميكروباص على يد فتاة بعدما استدرجها المتهم بالتنسيق مع 2 من زملائه لاغتصابها، وطلبت التحريات التكميلية حول الواقعة، كما طلبت تقرير الصفة التشريحية الخاص بالقتيل واحتجزت الفتاة 24 ساعة حتى وصول التحريات.

انتقل فريق من النيابة ورجال المباحث إلى محل الواقعة وتم إجراء المعاينة ومناظرة الجثة، وكشفت التحقيقات أن الفتاة كانت تربطها علاقة عاطفية مع شاب يدعى وائل نشأت قبل عام من الأن عن طريق الفيس بوك، وتطورت العلاقة بينهما حتى أوهمها بحبه لها ووثقت به الفتاة، وافقت على مقابلته عدة مرات سواء كان في بلدتها بالفيوم أو في مسقط رأسه بالعياط، بعد أن وعدها بالزواج في أقرب وقت.


روي الشاب قصته لزملائه وخططوا على استدراجها لكي يغتصبها القتيل، وليلة الواقعة، حضرت الفتاة من بلدتها وتقابلت مع  صديقها في حديقة الحيوان

وكان بصحبته صديقه إبراهيم، وبعد فترة قصيرة ووسط زحام زوار الحديقة اختفى الصديقان عن أعين الفتاة التى تسرب الخوف إلى داخلها على حبيبها التي تعبت من البحث عنه.

رفعت الفتاة هاتفها المحمول وأجرت اتصالا عليه وبعد عدة مرات فوجئت بأحد الأشخاص يرد عليها وطلب منها أن يقابلها ليعطيها الهاتف الذي عثر عليه، وطلب منها أن تأتي إليه بمدينة العياط، استقلت الفتاة سيارة متجهةً إلى المكان المتفق عليه وتقابلت مع الشخص الذي سيعطيها هاتف حبيبها.

خطة محكمة وضعها ثلاثي الشر لاستدراج الفتاة وبمجرد وصول الضحية أخبرها القتيل أن صاحب التليفون حضر واستلمه وانصرف،  وعرض على الفتاة توصيلها بسيارته إلى أقرب مكان يمكنها الرحيل منه إلى بلدتها، لكنها كانت فوجئت بانحرافه عن

عن الطريق وسار داخل مدق جبلي بجوار الشركة الكويتية في العياط بقرية بيدف، وطلب منها تخلع ملابسها ليمارس معها الرذيلة وفي ذلك الوقت كان المتهم مشهرًا بسلاح أبيض في وجه الفتاة لإرهابها.

 كشفت الفتاة خلال أقوالها في التحقيقات.. أنها أبدت في بداية الأمر موافقتها على طلبه حتى وضع سلاحه الأبيض الذي هددها به جانبا وترجل ليركبا في الكرسي الخلفي من السيارة ليحصل على مراده، فانتهزت الفتاة الفرصة وأمسكت السلاح وسددت له 14 طعنه وحملت السلاح وتوجهت إلى قسم الشرطة لتحرر محضر بالجريمة.

روت الفتاة تفاصيل الواقعة أمام رجال المباحث وقالت إنها قتلت أحد الأشخاص لكنها ادعت بأن 4 أشخاص حاولوا اغتصابها ونجحت في قتل أحدهم، فاصطحبها رجال الأمن إلى مكان الواقعة وهناك عدلت أقوالها واعترفت أنها كانت بصحبة صديقها وزميله وضاع هاتفه وأن المجنى عليه راودها عن نفسها وحاول اغتصابها.

كشفت تحريات الرائد أحمد صبحي رئيس مباحث قسم العياط أن الضحية يدعي الأمير 22 عام صديق حبيب الفتاة وزميله وأنهما وضعوا تلك الخطة لإسقاط الفتاة في بئر الرزيلة وتم ضبط المتهمين الهاربان واحالتهما إلى النيابة للتحقيق.

أهم الاخبار