رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكاية عروس فاجأتها آلام الولادة بعد علقة موت

حوادث

الأربعاء, 24 أبريل 2019 23:02
حكاية عروس فاجأتها آلام الولادة بعد علقة موتصورة أرشيفية
كتب- محمد علام:

شهور قليلة مرت على ليلة العمر التى تنتظرها كل فتاة، ليتحول بعد لك ذكرى الليلة إلى كابوس في حياة هدي الفتاة العشرينة التى دمرت حياتها في العام الأول للزواج، وتوغلت الخلافات والمشاكل المختلفة بينها وبين زوجها المتهور الذي لقنها علقة موت قاسية في شهور حملها الأخيرة وكادت اللكمات والضربات القوية تنهى حياة الأم وبداخلها الجنين ولكن شاءت الأقدار وتم إنقاذ الفتاة  ونقلها للمستشفي ووضعها مولدتها مبكرًا.

 

لم تستمر خطوبة الفتاة طويلاً فسرعات ما تم الإتفاق على ترتيب الزواج ونظرًا لتيسر الحالة المادية للزواج نجحوا في شهور قليلة من إنهاء كل الترتيبات وانتقلت العروس إلى مسكن الزوجية بعد ليلية الزفاف، لتنعم بأيام معدودة من شر العسل وتبدأ بعد ذلك مأساتها مع زوجها وخلافاتها المستمرة التى كانت دائما ما تترك الفتاة المنزل غاضبة وتعود إلى بيت والدها تشكو لأسرتها مع

بطش زوجها وغلظته، ولكن سرعان ما كان يتدخل الأهل ويلموا شمل الأسرة.

 

شهور قليلة مرت على الزواج أصيب الفتاة بحالة إعياء شديدة علمت بعد ذلك أنها حامل في الشهور الأولى، تعدلت الأحوال الأسرية قليلاً ولكن سرعان ما تنسب المشادات والخلافات سواء كانت مادية أو بسبب التحكمات والخلافات الأسرية، لتأتى الليلة الموعودة وبالتحديد كانت الأم في منتصف الشهر الثامن من الحمل ويتبقي أيام معدودة على وضخ مولدهما الأول.

 

لقن الزوج في تلك الليلة، علقة موت قاسية لزوجته وطردها من المنزل، وتسببت الآلام التى تعرضت لها في تدهور حالتها الصحية وتعرض حياة الجنين للخطر ونقلت للمستشفي ووضعت قبل الميعاد المحدد من الطبيب بسبب تدهور حالتها الصحية.

 

رفض الزوج بعد ذلك الإطمئنان على

حالة زوجته وطفلته،  وفشلت مساعي الصلح في توفيق أوضاع الزوجين ولم شمل الأسرة لتنعم الصغيرة حديثة الولادة بالإستقرار بين أحضان والديها، أهمل الزوج أسرته ورفض الإنفاق على زوجته وتحمل نفقات العلاج والولادة التى تجاوزت 7 الاف جنيه.

 

لجأت الأم إلى محكمة الأسرة وأقامت دعوى إلزام الزوج بمصاريف ولادة وعلاج لطفلتهما الصغيرة، وقالت في دعواها، إنها تزوجت في منتصف سبتمبر 2016 ولا تزال على عصمة زوجها، وتعدي الأخير عليها بالضرب وهي حامل وطردها من المنزل مما عجل بحدوث الولادة.

 

وتحملت الأم وأسرتها تكاليف العلاج والولادة وأتعاب الطبيب، وطالبت زوجها مرارًا وتكرارًا بسداد أتعاب الطبيب ومصاريف الولادة المالزم بها شرعًا وهي مبلغ 7 آلاف جنيه وفقًا لفواتير المستشفي التى أرفقتها الأم  للمحكمة في دعواها، الإ أنه رفض السداد دون مبرر.

وأمام عناد الزوج وإصراره لجأت الأم إلى لجنة فض المنازعات لحل الموضوع وديًا وقدمت التسوية حملت رقم 1626 لسنة 2018 تسويات البساتين  والتى أحالت الموضوع للمحكمة.

 

وأشارت الأم في دعواها إلى أن زوجها مقتدر ومتيسر ماديًا، ويعمل في مجال المقاولات ودخله الشهري يتجاوز 10 الاف جنيه.

 

 

أهم الاخبار