رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محاكمة 3 مسئولين بالبيت الفني بتهمة التزوير

حوادث

الخميس, 18 أبريل 2019 12:36
محاكمة 3 مسئولين بالبيت الفني  بتهمة التزويرمجلس الدولة
كتب ـ أحمد راضى

 

قضت المحكمة التأديبية العليا في القضية رقم 10 لسنة 60 قضائية بمجازاة 3 مسئولين بالبيت الفني للمسرح لإرتكابهم وقائع فساد مالي وإداري داخل دار الأوبرا المصرية ومسرح الشباب وقصر الأمير طاز إرتكبوا جرائم التزوير وتسهيل الإستيلاء على المال العام ومخالفات مالية وإدارية جسيمة ترتب عليها الإضرار بالمال العام.
بدأت وقائع القضية ببلاغ البيت الفني للمسرح الوارد للنيابة الإدارية برقم 346 في 2 فبراير 2017 بشأن مذكرة عادل سيد ناجي،  رئيس كنترول بدار عرض مسرح الشباب والتي تضمنت قيام خالد يوسف ، مدير عام الشئون الفنية بمسرح الشباب بالعمل كمخرج منفذ بالعرض المسرحي "نعناع الجنينة" المقام في ساحة دار الأوبرا المصرية حيث قام بكتابة إسم محمد عاصم، كمخرج منفذ لهذا العرض بدلاً منه متحايلاً حتى يتسنى له صرف المستحقات الشهرية من حوافز وإضافي وأنتقالات وعطلات بجانب المكافأة الخاصة بهذا العرض لعدم جواز الجمع بين الحوافز ومكافأة العرض
 الحكم تضمن خصم أجر شهرين من راتب محمد عاصم محمد، المخرج بالبيت الفني للمسرح بعد ثبوت تقاضيه مكافأة بدون وجه حق بذعم المشاركة في عرض مسرحية "نعناع الجنينة" المقام على ساحة مسرح دار الأوبرا المصرية ومسرح قصر الأمير طاز كمخرج منفذ على الرغم من كون المخرج النفذ الفعلي للعرض هو خالد

يوسف، مدير عام الشئون الفنية بمسرح الشباب وفقاً لإعترافه وشهادة عز الدين عبد المنعم المفتش المالي والإداري بالبيت الفني للمسرح وما قدمه من مستندات تتمثل في خطاب مدير الشئون المالية والإدارية بمسرح الشباب المعتمد من مدير عام المسرح والموجه إلى مدير الشئون المالية والإدارية بالبيت الفني للمسرح بشأن طلب صرف مستحقاه المالية نظير عمله كمخرج منفذ للعرض .
وأوضحت أوراق القضية أن الثابت من شهادة كل من عادل ناجي، رئيس الكنترول وغادة الجمبلاطي مدير عام دار العرض وعادل عبد الهادي، رئيس الصالة والشباك بمسرح الشباب من أن المخرج محمد عاصم لم يكن هو المخرج المنفذ الفعلي للعرض المسرحي "نعناع الجنينة" سواء في البروقات التي أجريت في ساحة المسرح العائم أو العرض ذاته المقام في مسرح دار الأوبرا وكذا مسرح قصر الأمير طاز .. وإنما الذي قام بهذا العمل هو خالد جابر يوسف كمخرج منفذ ومسئول الشئون الفنية بمسرح الشباب وذلك بالإضافة إلى شهادة شاذلي فرج أحمد، مخرج عرض "نعناع الجنينة" والذي يعما بالهيئة العامة لقصور الثقافة الذي أكد على
عدم معرفته بشخص المخرج محمد عاصم , ولم يشاهده أثناء أداء بروفات العرض أو في العرض ذاته.
وقضت المحكمة بمجازاة خالد جابر يوسف،  مدير عام الشئون الفنية بمسرح الشباب بعقوبة اللوم لقيامه بتحرير التقارير اليومية لبروفات عرض مسرحية "نعناع الجنينة" وكذا العرض المسرحي المقام بساحة مسرح دار الأوبرا المصرية .. ومسرح قصر الأمير طاز وإدراجه اسم محمد عاصم تحت توقيع المخرج المنفذ على الرغم من كونه هو المخرج المنفذ لهذا العرض.
إستندت المحكمة إلى الثابت بالأوراق وما جاء بإقراره وأعترافه بما يفيد تحريره التقارير اليومية عن بروفات عرض المسرحية وكذا العرض المسرحي ذاته والذي على إثرها تم صرف مكافأة هذا العمل وإدراجه إسم محمد عاصم في خانة توقيع المخرج المنفذ للعرض بقصد التلاعب مما نتج عنه صرف محمد عاصم مكافأة التميز نظير العمل في العرض المسرحي "نعناع الجنينة" دون وجه حق 
كما قضت المحكمة بخصم أجر شهر من راتب جيهان فوزي محمد، مسئولة الإستحقاقات بإدارة شئون العاملين بالبيت الفني للمسرح لعدم إتخاذها الإجراءات اللازمة نحو خصم الأجر الإضافي المقرر صرفه لـ خالد جابر يوسف تنفيذاً لما جاء بإقرار الأداء للعاملين بمسرح الشباب المعد بمعرفة مدير مدير الشئون المالية والإدارية والمعتمد من مدير عام المسرح والمتضمن عدم احتساب الأجر الإضافي له لمشاركته في العرض المسرحي "نعناع الجنينة" وفقاً لإقرارها واعترافها بذلك.
وأصدرت المحكمة حكمها المتقدم وبعرض منطوق الحكم وأسبابه على النيابة الإدارية قررت عدم الطعن عليه أمام المحكمة الإدارية العليا، حيث جاء متفقًا وصحيح حكم القانون وقائمًا على سببه المبرر له قانونًا ومستخلصًا استخلاصًا سائغًا من الأوراق والتحقيقات.
 

أهم الاخبار