رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكاية الطفل يوسف..

خرج بحثـًا عن الرزق فقتلاه عاطلين وألقا جثته بالترعة

حوادث

الأربعاء, 17 أبريل 2019 22:43
خرج بحثـًا عن الرزق فقتلاه عاطلين وألقا جثته بالترعةصورة أرشيفية
كتب : مصطفى عصام

المال السهل أصبح مصدرهم حتى صاروا أشخاصا عدوانين يتشاجرون دائماً مع المارة بعدما  فشلوا في السعى وراء هدفهم فجعلوا الانتقام أمامهم غاية حتى يتمكنو من الحصول على المال السهل هكذا فعل المتهمين "م. ل" ، و"ا . ش"، عاطلين مع طالب لم يتجاوز الـ١٧عاما  خرج باحثاَ عن الرزق  لكنهم أنهوا حياته طمعًا في سرقة التوك توك الخاص به.

 

يوسف ناصر شاب المكافح قرر أن يعمل على توك توك لإيجاد مصدر دخل ليوفر احتياجاته و مستلزماته الدراسية، ولمساعدة أسرته في مصروف البيت، بإنتهاء اليوم الدراسي للضحية، كان يتوجه الى المنزل حتى يستريح قليلاً ثم يقوم باستقلال التوكتوك ليتجول به داخل القرية بالصف طلبًا للرزق الحلال، ثم يعود في الليل حاملاً إيراد يومه، وفى الليلة المشئومة ودع يوسف والديه

ليذهب إلى عمله وأثناء سير الطالب و جد شخصين يستوقفونه يريدون الذهاب الى أحد الاماكن بقرية أبو ساعد، لم يتردد الطفل ولم يعطى اي تصرفات غدر وخيانة من الركاب، واستقل المتهمين التوكتوك حتى وصلوا إلى مكان خال من السكان والمارة، وأجبرا المتهمان يوسف على الوقوف بالتوك توك  وتعدا عليه بالضرب  وأجبروه على النزول من التوك توك ولقنوه علقة داميه وقيدوه بالحبال، لم يكتفا المتهمان بذلك بل قاما بحمل الجثة وإلقاؤها بإحدى الترع ظنًا منهم إنهم يخفون الجريمة وغادروا المكان بعد التأكد من أن ضحيتهما لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرًا بجراحه، واستولوا على التوكتوك وفرا هاربين باحثين عن وسيله لبيعه.

 

دخل القلق والرعب قلب  أسرة الطفل، وخرجوا للبحث عنه ولكنهم لم يعثروا عليه ولم يجدوا ردًا مناسبًا من زملاءه والسائقين عن مكان ليرتاح قلبهما المعصور من الآلم خوفًا على مصير نجلهم وخاصة إنه لم يتعود على التأخير عن المنزل، وبعد مرور 24 ساعة من اختفاؤه حرروا محضر بقسم الشرطة.

 

بعد مرور 3 أيام على ارتكاب الجريمة، طفت الجثة على المياه وهرول الأهالى بانتشالها وإبلاغ الشرطة، وتم استدعاء أسرة المجنى عليه  ليتعرف على  الجثة خاصة إنها كانت مطابقة للمواصفات التى أدلوا بها في محضر الشرطة، لحظات قاسية مت على الأب حتى أيقن أن الجثة خاصة بنجله، وفي أقل من أسبوع نجحت أجهزة الأمن بالجيزة في كشف لغزها والقبض على الجناة وإحالتهم للنيابة التى فتحت التحقيق معهما وأمرت بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات وطلبت التحريات التكميلية حول الواقعة وتقرير الصفة التشرحية الخاص بالمجنى عليه وصرحت بدفن وتم تشييع الجنازة وسط حضور مكثف من الأهالي والمتعاطفين مع يوسف ضحية لقمة العيش.

 

Smiley face

أهم الاخبار