رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هربت من جحيم أسرتي للزواج العرفى.. امرأة تشكو مأساة إثبات نسب طفلها

حوادث

الثلاثاء, 16 أبريل 2019 23:04
هربت من جحيم أسرتي للزواج العرفى.. امرأة تشكو مأساة إثبات نسب طفلهاصورة أرشيفية
كتبت- أمنيه إبراهيم:

بدموع الحرقة على حالها والندم على سوء تصرفها، وقفت الزوجة العشرينية تروي مأساتها التي وقعت فيها قبل أن تكمل عامها العشرين.

 

قالت الزوجة أمام محكمة الأسرة بإمبابة في دعوى إثبات النسب التى أقامتها ضد زوجها: تزوجت وأنا في التاسعة عشر من العمر وبسبب صغر سني لم أتمكن من الحفاظ على حياتي الزوجية خاصة وأن زوجي كان قاسي القلب عصبي المزاج لدرجة أنه قام بتطليقي بحجه تأخري فى

الإنجاب.

 

عدت إلى بيت أسرتي مكسورة القلب ذليلة، لاقابل أسوء وأبشع المعاملة منهم بحجة إننى أحمل لقب مطلقة كانوا يبحثون عن زوج آخر لي مللت الحياة معهم بسبب قسوتهم وسوء معاملتهم تجاهي.

 

أثناء ذلك تعرفت على زوج صديقتي واقنعنى بحاجتي له وتمكن من إغوائى ووقعت فى براثنه وتزوجت منه عرفيًا وعشت معه عدة أشهر تصورت خلالها

بأن الحياة قررت أن تمنحني بعض السعادة التي سلبت مني منذ نعومة أظافري لكن سرعان ما تبدل الحال إلى الأسوء بعد أن علم زوجي بخبر حملى منه ليقوم بإلقائى فى الشارع والتخلى عني معلنا رفضه لهذا الطفل لجأت إلى صديقه الذى شهد على عقد زواجنا ليراودني عن نفسي فنهرته وعنفته بشدة ليطلب من زوجى مشاركته فى جسدى ليوافق على طلبه.

 

تبكى الزوجة وتشير إلى أنها تمكنت من الهرب من براثن زوجها وصديقه وابتعدت عن أنظار الجميع حتى وضعت ابنها وقررت اللجوء إلى المحكمة لإثبات نسب الطفل.

أهم الاخبار