رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد اغتصاب عامل لفتاة بالعناية المركزة

تعزيزات أمنية أمام "الإسماعيلية العام" تحسبًا للاحتجاجات

حوادث

السبت, 23 يونيو 2012 19:44
تعزيزات أمنية أمام الإسماعيلية العام تحسبًا للاحتجاجات
الإسماعيلية – نسرين المصرى

شهد شارع صبرى مبدى المؤدى إلى مستشفى الإسماعيلية العام بمحافظة الإسماعيلية تعزيزات أمنية كبيرة، تحسباً لوقوع أحداث شغب اعتراضا على اعتداء عامل نظافة جنسيا على مريضة وهى فى غيبوبة بغرفة العناية المركزة قبل وفاتها بـ 24ساعة.

كانت أ. م .ر 17 عام ابنة سجين مخدرات وأربعة آخرون تعرضوا لحادث انقلاب سيارة أجرة كانت تقلهم أمام جمعية السلام بطريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوى مما أدى الى إصابة الأربعة بجروح وكدمات وكسور فيما أصيبت الفتاة بكسر فى قاع الجمجمة وارتشاح بالمخ وهو مما

أدى الى دخول الفتاة فى غيبوبة كاملة استغلها المتهم ويدعى سامح أ 23سنة عامل مختل بالمستشفى واعتدى عليها جنسيا وتم إلقاء القبض عليه وقررت نيابة ثالث الإسماعيلية حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق بعد اعترافه بالواقعة .
وبمواجهة والد المتهم اكد ان ابنه مختل عقليا ومعه شهادات طبية أعفى بها من التجنيد وتثبت انه ليس غير واعٍ لعملية الاغتصاب.
وأصدر المجلس المصرى الدولى لحقوق الانسان والتنمية بيانا اليوم أكد
فيه رفضه التام لحالة الإهمال التى تشهدها المستشفى العام، مطالبا بالمزيد من الاحتياطات الأمنية داخل المستشفى ومراعاة المرضى.
وأكد سمير صبري أمين شباب حزب الوفد بالاسماعيلية تضامن شباب الحزب مع الوقفة الاحتجاجية كما طالب بالتحقيق الفوري مع مدير المستشفي وأكد أحمد سليمان رئيس الاتحاد القومى للعمال بالإسماعيلية المشاركة في الوقفة الاحتجاجية.
وأعلن عاطف السيد رئيس اتحاد الكتاب والشعراء بالاسماعيلية المشاركة في الواقفة الاحتجاجية للمطالبة باقالة مدير المستشفي الدكتور سعيد الشربيني والتحقيق معه .
وقال تامر الجندي منسق المجلس المصرى لحقوق الإنسان والتنمية بالإسماعيلية ان الحادث يعكس حالة الإهمال الشديد الذى تسود أروقة المستشفى فى الفترة الحالية وأهمها كارثة الاعتداء الجنسي على مريضة بدلا من علاجها.


 

أهم الاخبار