رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل محامية وطفلتها فى الأقصر

حوادث

السبت, 02 يونيو 2012 09:45
مقتل محامية وطفلتها فى الأقصر
الأقصر – أحمد فنجان :

وقعت أمس جريمة بشعة تم على أثرها قتل السيدة ماجدة فايز فوزى 27 سنة وابنتها جولى هانى اسعد أربع سنوات.

وتبدأ القصة حسب ما رواه خالها أن الزوج هانى اسعد منصور عندما دخل الشقة الساعة الثانية ظهرا تقريبا  وجد زوجته غارقة فى دمائها وملقاة على الارض بغرفة النوم و بها طعنات فى البطن و الرقيه كما وجد الطفلة جولى مذبوحة وملقاة على السرير.
و قام على أثرها باستدعاء الشرطة وعاينت المكان و أخطرت النيابة التى باشرت التحقيق.
و تبين من المعاينة المبدئية للنيابة  عدم وجود كسر فى أبواب الشقة ، حيث قال ضابط المعاينة إن هناك دلائل على مقاومة القتيلة للقاتل رغم جسدها الهزيل و يظهر ذلك من آثار

المقاومة الموجودة فى الشقة ومن آثار الدماء فى كل مكان و انه يرجح ان القاتل بعد ان قتل الام انفرد بعد ذلك بالطفلة الصغيرة و طعنها فى منطقة الحنجرة حتى لا تصرخ وبعد ذلك قام  بذبحها حتى أن الرأس قاربت على الانفصال عن الجسد .
ويذكر السيد كمال أديب وهو أحد الجيران أن القتيلة و زوجها و ابنتها أناس بسطاء ، ليس لديهم أية عداوات مع أحد من الجيران و ان الطفلة جولى كانت مشهورة بذكائها الخارق و انه لا يستبعد أن تكون الطفلة قد عرفت القاتل ولذلك تخلص منها.
وما يزال أهل القتيلة فى انتظار الطبيب الشرعى الذى يصل صباح اليوم السبت حيث حرزت الشرطة مقبض الشقة الداخلى الملئ بآثار الدماء وكذلك السكين الذى تمت به الجريمة ورفعت كل البصمات من الأماكن ،حيث يقول البعض إن احتمال السرقة غيرمرجح  لعدم سرقة محتويات الشقة والذهب ، كما  أفاد مفتش الصحة الذى عاين الواقعة ، أن الذبح بهذه الطريقة هو عمل محترفين وليس هواة وان الجريمة وقعت الساعة الثانية عشرة ظهرا .
كما تم سؤال العامل الذى يجمع الإيجار و كان متواجدا فى نفس التوقيت وقال إنه جمع الإيجار من السكان ولكن لم يذهب لشقة القتيلة بسبب أنهم يدفعون دائما يوم خمسة فى الشهر.
كما أفاد بعض المتواجدين أن تلك الشقة منذ زمن  تعرضت للسرقة مرتين وان السارق حكم عليه بالسجن منذ شهور   .
و تبذل الشرطة جهودها لكشف غموض الحادث و معرفة القاتل الحقيقى و ما هى ملابسات القضية .

 

أهم الاخبار