رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وضعوا علم فلسطين على ظهورهم..

ضابط: ملثمون بزى موحد وراء مجزرة بورسعيد

حوادث

الخميس, 31 مايو 2012 16:58
ضابط: ملثمون بزى موحد وراء مجزرة بورسعيد
كتب- محمد معوض:

استكملت اليوم "الخميس" محكمة جنايات بورسعيد برئاسة المستشار صبحى عبد المجيد محاكمة المتهمين الـ73 في القضية المعروفة إعلاميًا بمذبحة بورسعيد والتي راح ضحيتها 74 وذلك أثناء مباراة الناديين المصري والأهلي في مطلع فبراير الماضي.

واستمعت المحكمة إلي الشاهد العميد محمد هشام محمد سيد الوكيل الجغرافي لمنطقة القناة لإدارة العامة للأمن المركزي والذي أكد أنه عقب دخول لاعبي النادي الأهلي إلي غرفه خلع الملابس واطمئنانه عليهم وخروجه للعودة الي أرض الملعب رأى 20

شخصا ملثمين يضعون الكوفيات و "الكلبوش" وعلم فلسطين علي ظهورهم ويخفون وجوههم ويرتدون الزي الموحد وهم يخرجون مسرعين الى الاستاد .
وقام نيازي إبراهيم مصطفي دفاع المتهمين في قضية مذبحة بورسعيد الشاهد من قوات الأمن المركزي بالتقصير في أداء عمله وحماية المشجعين بالمباراة، حيث أكد الدفاع أمام المحكمة ان الشاهد قال أمام هيئة المحكمة: إنه تم استخدام 450 مجندا
فقط في حماية أكثر 20 الف متفرج، بالإضافة الي ان التعليمات جاءت بعدم استخدام العنف، ولو حتي في حماية الأرواح فرد الشاهد بأنه لو استخدم الامن المركزي الاشتباك وطرق فض الشغب باستخدام العصي لكان القتلي 740 بدلا من 74 فقط، فلم يكن هناك أي نسبة وتناسب في القوة واستخدموا أسلوب الصد وأيديهم فقط في الفض .
وأشار الي انه كانت هناك تشكيلات ارتدت الزي الرياضي وتصادف لونه أن يكون الاحمر مما دفعنا الي إخراجهم خارج الاستاد، لتقوم المحكمة بعدها برفع الجلسة للاستراحة من أجل إحضار الإسعاف لأحد المتهمين داخل القفص الذي فقد وعيه.

أهم الاخبار