شاهد: ضابط حرّض على قتل مشجعى الأهلى

حوادث

الاثنين, 28 مايو 2012 13:26
شاهد: ضابط حرّض على قتل مشجعى الأهلىأحداث ستاد بورسعيد
كتب ـ محمد سعد ومونيكا عياد:

استكملت محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة بأكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس الاستماع لشهود الإثبات فى قضية "مذبحة بورسعيد" التى راح فيها 74 شهيدا.

أكد شاهد الإثبات الـ 13 محمد خالد يونس فراج أن جماهير الأهلى فوجئت بعدم حضور الأتوبيسات المخصصة لهم أمام النادى لخوفهم من الذهاب لبورسعيد، وأن الجماهير استقلت القطار الذى حدث هجوم عليه بالطوب فى مدينة التل الكبير وازداد بالقرب من محافظة الإسماعيلية.
وفجر الشاهد مفاجأة بالإعلان أنه فى مدينة الإسماعيلية أوقف جنود تابعين للأمن المركزي والشرطة العسكرية القطار بالإسماعيلية وقولهم: "اللى مش رايح ماتش الأهلى ينزل"، وإجلاء الراكبين بالفعل عن القطار طالما أنهم غير ذاهبين للمباراة.
وتابع الشاهد: عندما وصلنا لمنطقة "الكاب" قال لنا بعض الأشخاص "لو رحتوا بورسعيد مش هتعرفوا تدخلوا عشان بورسعيد كلها مستنياكو"، وبعد وصولنا للاستاد من الطريق الدولي قال لنا عامل فى الكافتيريا "غنوا غنوا، كفاية اللى هيحصلكوا بعد الماتش".
وأوضح الشاهد انه تم الاعتداء عليه ثلاث مرات من جانب أشخاص اعتدى الأول عليه بكرسى خشبى والثانى بكرسى حديدى فى الظهر مع قوله "احنا مش رجالة.. احنا مش رجالة"، والثالث بعصا خشبية، وانه لم يوقف الضرب الا للمشاركة فى قتل أحد الأشخاص الذى تجمع عليه مجموعة من المعتدين.
وتابع: فى أقصى المدرج الأيمن وجدت شخصا يثبت أحد الجماهير بمطواة وقال له "ارمى نفسك بدل ما أرميك وأشيل ذنبك"، وأنه عندما وصل الى السور حمله من قدميه وألقاه من الأعلى.
وواصل "أحد جنود الأمن المركزي ضربنى بعصا وعندما قلت له اتشطر عليهم رد: انا شفت الضابط بيفتحلهم باب المدرج وبيقولهم وروهم اذا كنتوا رجالة ولا لأ.
ونفى الشاهد رؤيته لقوات أمن حاولت إجلاء جماهير الأهلى عن المدرج للملعب قائلا: وجودهم كان زى قلته ولم أر سوى أربعة

عساكر.
من جانبه طالب دفاع المتهمين بضرورة عرض المتهمين على شهود الإثبات حتى يتمكنوا من التعرف عليهم، مشيرا الى أن النيابة اعتمدت فقط على الصور التى تم التقاطها بالمباراة وكذلك لقطات الفيديو المسجلة.
وأضاف الشاهد أن الجماهير التى كانت ترتدى زى رابطة مشجعى النادى الأهلى قامت بتغيير زيها لخوفها وفزعها مما رأته بالاستاد.
وضجت القاعة بالضحك مرتين أولهما عندما سأل الدفاع الشاهد عن المسافة بينه وبين قنابل المولوتوف التى كان يتم إلقاؤها فرد "ماكانش معايا متر عشان أقيس"، والثانية عندما كرر القاضى إجابة سابقة للمتهم، إلا أن الدفاع أصر على توجيه السؤال للشاهد الذى رد موجها كلامه للقاضى : حضرتك جاوبت خلاص.

وأوضح الشاهد ان شخصا يدعى احمد مهدى فى بورسعيد ساعده وزملاءه على الخروج من الاستاد وضيافتهم، فرد اثنان من المتهمين من داخل القفص: احنا اللى روحناهم يا ريس، فرد عليهم أهالى الشهداء: فعلا روحتوهم فى أكياس!!.

وشهدت الجلسة مشادة بين المدعين بالحق المدني ودفاع المتهمين إثر قول الدفاع بورسعيد فيها ناس محترمة فرد القاضى مصر كلها محترمة ورد أحد المدعين بالحق المدني بقول المولى عز وجل:"لا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى".
 

أهم الاخبار