غدًا.. سماع مرافعة دفاع ضابطين عذبا متهمًا حتى الموت

حوادث وقضايا

السبت, 26 مايو 2012 16:13
غدًا.. سماع مرافعة دفاع ضابطين عذبا متهمًا حتى الموتمحكمة جنايات القاهرة
كتبت- مونيكا عياد:

قررت اليوم السبت محكمة جنايات القاهرة، تأجيل محاكمة الضابطين "مؤمن كامل" و"أيمن حفنى" والمخبرين  "سامى محمد مبروك" و"رضا محمد ابو العلا" بقسم شرطة السيدة زينب, المتهمين بتعذيب محبوس احتياطيا على ذمة قضية مخدرات حتى الموت, إلى جلسة غد لسماع مرافعة الدفاع.

صدر القرار برئاسة المستشار عاصم عبد الحميد نصر وعضوية المستشارين عبد المنعم عبد الستار وسامى محمود زين الدين بسكرتارية ياسر عبد العاطى ووائل فراج.

واستمعت المحكمة الى أقوال الطبيب الشرعى الذى أكد انه شرح جثة فاروق محمد محمود السيد، المحبوس
احتياطيا داخل حجز القسم، وتبين تعرضه للضرب المبرح مما أدى إلى وفاته متأثرا بإصابته وتبين وجود جرح غائر واحمرار وتورم فى اليدين، وهذا يفيد أنه تم تقييده.
وأشار إلى وجود سحجات منتشرة فى مقدمة العنق بالإضافة إلى كدمة محمرة اللون أسفل العين اليمنى، وهذا يشير إلى ارتطامه بجسم صلب مع وجود سجحات كلية ومستعرضة فى أسفل الساعدين والساقين وان المجنى عليه تم
الاعتداء عليه بالضرب والتعذيب حتى الموت، حيث إن المجنى عليه تم وضعه على

صدره وتقيد يديه وقدميه، وهذا الوضع أدى إلى إجهاد التنفس وعضلات الصدر والبطن التى تساعده على استنشاق الهواء، وجعل التنفس فى صورة سطحية تؤدى فى النهاية إلى الوفاة وتسمى "إسفكسيا وضعية".

تعود تفاصيل الواقعة عندما تقدمت "تقوى على محمد"، زوجة المتهم المتوفى، ببلاغ للنائب العام ضد معاونى مباحث قسم شرطة السيدة زينب اتهمتهما بالاعتداء على زوجها بالضرب وتعذيبه وتعليقه داخل القسم لمدة 4 أيام حتى
الموت.
وأضافت فى بلاغها أن زوجها تم القبض عليه واتهمه رجال المباحث فى قضية مخدرات وتم حبسه على ذمتها، وخلال مدة حبسه قام معاونو مباحث القسم بتعذيبه وتعليقه داخل القسم والاعتداء عليه بالضرب المبرح، مما نتج عنه وفاته .

أهم الاخبار