رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كشف غموض اختطاف موظف من داخل كافيه بالنزهة

حوادث

الأربعاء, 19 ديسمبر 2018 12:58
كشف غموض اختطاف موظف من داخل كافيه بالنزهةضبط متهمين- أرشيفية

كتب- ياسر إبراهيم ومحمد التهامي

نجحت مباحث القاهرة، فى كشف ملابسات واقعة اختطاف مواطن أثناء تواجده برفقة زوجته بأحد الكافيهات بمنطقة النزهة ، وتبين أن صاحب معرض سيارات و3 آخرين وراء ارتكاب الواقعة، لوجود خلافات بين أحدهم والمجني عليه وابتزوا اسرته لدفع فدية مالية مقابل اطلاق سراحه، وتم إلقاء القبض عليهم، و أمر اللواء محمد منصور ، مدير أمن العاصمة، بإحالتهم الي النيابة العامة لتوالي التحقيق، واتخاذ الاجراءت القانونية اللازمة حيالهم.

تلقي قسم  شرطة النزهة بالقاهرة برئاسة المقدم محمد جهاد بلاغا من "هناء." 37  سنة بأنها حال تواجدها بأحد الكافيهات الكائنة بدائرة القسم صحبة زوجها "محمود  " سن 48، يعمل موظف بشركة دعاية والإعلان - ومقيم بذات العنوان، فوجئت بحضور شخصين أدعيا أنهما من رجال الشرطة وقاما بإصطحابه إلى جهة غير معلومة، وفى وقت لاحق تلقت إتصال هاتفى من زوجها أخبرها خلاله أنهُ محتجز من قِبل بعض الأشخاص وطلب منها إحضار مبلغ

مالى 163 ألف جنيه نظير إطلاق سراحه .

بإجراء التحريات وجمع المعلومات تم التوصل إلى أن وراء إرتكاب الواقعة كلا من : ـ سامى سيد  70سنة صاحب معرض سيارات، وعبدالعظيم عبدو  ، و.سامح سيد سن 40، صاحب معرض سيارات، " شقيق الأول". ،وهانى م. م- سن 36، صاحب معرض سيارات.

وكشفت التحريات إلى وجود خلافات مالية بين المتهم الأول والمجنى عليه حول بيع سيارة، وأمكن التواصل هاتفياً مع المتهم الثانى والذى أبدى استعداده لتسليم نفسه وحضر لديوان القسم وبصحبته باقى المتهمين والمجنى عليه " مصاب بكدمات بالوجه " (وبحوزتهم إحدى السيارات عدد 2 إيصال أمانه على بياض - وعقد بيع السيارة سالفة الذكر ممهور ين بتوقيع المجنى عليه).

بمواجهتهم اعترفوا بإرتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، وأقر

المتهم الأول أنه تواصل مع المجنى عليه لشراء السيارة المضبوطة عبر موقع تسويق إلكترونى وإتفقا على إتمام البيع مقابل مبلغ 163 ألف جنيه، وعقب تسليمه المبلغ وإستلامه للسيارة وأوراق الملكية الخاصة بها توجه لترخيص السيارة إكتشف عدم صحة أوراق الملكية، فخطط بالإشتراك مع باقى المتهمين على استدراجه وإحتجازه لإجباره على رد ثمن السيارة، وبتاريخ الواقعة توجه المتهمان الثانى والرابع للمجنى عليه منتحلان صفة رجال شرطة وإصطحباه لمنطقة سكنهم بمحافظة الغربية ،حيث قام الأول والثالث بإصطحابه لشقة كائنة بمحافظة الإسكندرية - ملك المتهم الرابع وتم إحتجازه بها والتعدى عليه بالضرب مُحدثين ما به من إصابات، وإجباره على التوقيع على 2 إيصال أمانة وعقد بيع السيارة محل الواقعة .

بمواجهة باقى المتهمين بما جاء بأقوال المتهم الأول أيدوها، وأضاف " المتهم الثانى" بأنه تربطه علاقة تجارية مع باقى المتهمين فى مجال تجارة السيارات .

بسؤال المجنى عليه إتهمهم بخطفه وإحتجازه، وأضاف بتحصله على السيارة المشار إليها "كوسيط لبيعها "من أحد الأشخاص ( جارى تحديده وتقنين الإجراءات وضبطه) ونفى علمه بعدم صحة أوراق ملكيتها ،تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.. جارى تكثيف الجهود لضبط المتهم الهارب.

أهم الاخبار