الإعدام لقاتل الأقباط بقطار سمالوط

حوادث

الاثنين, 14 مايو 2012 19:05
الإعدام لقاتل الأقباط بقطار سمالوط
المنيا ـ أشرف كمال:

قررت اليوم الاثنين محكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار محمود سلامة وعضوية كل من المستشارين مصطفى عطية وعياد عبدالوهاب تأييد حكم الإعدام على عامر عاشور عبدالظاهر "29 سنة" أمين الشرطة المتهم بقتل وإصابة 6 أقباط فى حادث قطار سمالوط.

تعود أحداث القضية إلى ديسمبر 2010 عندما استقل المتهم الذى يعمل مندوب شرطة بوحدة مباحث مركز

بنى مزار القطار الأسبانى رقم 979 المتجه للقاهرة، بالعربة رقم 9 لركاب الدرجة الثانية وعند دخول القطارعلى شريط  محطة سمالوط قام المتهم بإطلاق النيران من سلاحه على الركاب.

أسفرت الواقعة عن مقتل فتحى مسعد عيد 80  سنة وإصابة كل من زوجته "صباح شنودة سليمان"

(45 سنة) و"ماريان نبيل زكى" (25 سنة) وشقيقتها "ماجى26 سنة وخطيبها "إيهاب أشرف كمال30 سنة وإيميلى حنا نخلة 61 سنة أقباط من أسرة واحدة.
كان أمين الشرطة ادعى أنه يعانى من مرض نفسى ومعه خطاب من وزارة الداخلية يمنعه من حمل سلاح ميرى شخصى وانه قد ارتكب جريمته وهو فى غير وعيه.

وقررت محكمة جنايات المنيا إحالة أوراق المتهم إلى مفتى الجمهورية الذى قرر تأييد حكم الإعدام على المتهم المذكور .

أهم الاخبار