إخلاء سبيل الضباط المتهمين بالبلطجة بالمنصورة

حوادث

السبت, 12 مايو 2012 20:36
إخلاء سبيل الضباط المتهمين بالبلطجة بالمنصورة
المنصورة- محمد طاهر:

قرر المستشار خالد طاهر – قاضى المعارضات ورئيس محكمة أول المنصورة - إخلاء سبيل كل من الضابط أحمد رضا السعيد الضابط بإدارة البحث الجنائى بالدقهلية، وطالب الشرطة حسام عبدالوهاب ومحمود الباز وإبراهيم مجر، لتضارب أقوال الشهود، وكذب ادعاء مباحث الدقهلية بصحة واقعة اشتراك الضابط مع مجموعة من البلطجية لتحطيم عدد من المحلات بشارع المشاية السفلية بالمنصورة، وثبوت قيام الضابط بالتمركز بالقرب من موقع الحادث طبقا لدفتر أحوال قسم أول المنصورة وتلقيه بلاغا.

وكانت معركة شرسة شهدتها منطقة المشاية أمام نادى الشرطة بمدينة المنصورة بين ضابط بالقوات البحرية، وأصحاب سنتر لبيع المحمول وتدخل خلالها  مجموعة من البلطجية، مما أدى إلى إصابة 2 بجروح قطعية وعندما تدخلت الشرطة لحل النزاع تمكن عدد من البلطجية وأصحاب محلات المحمول من ائتلاف الإطارات لسيارتين الشرطة وتحطيمها وتمكنت الشرطة العسكرية السيطرة على الأوضاع بعد تجمهر الأهالى وقطع الطريق.

وأصدر على إثر ذلك اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية قرارا بإيقاف ضابط الداخلية

لحين انتهاء التحقيقات خاصة بعدما أرسل العميد سعيد عمارة مدير المباحث الجنائية التحريات التى أكدت صحة الواقعة.

ومن الجدير بالذكر أن هناك خلافات سابقة وقعت خلال العام الماضى بين الضابط ومدير المباحث بعد رفضه تنفيذ تعليمات عمارة العام الماضى بالإفراج عن نجل لواء شرطة تم إلقاء القبض عليه بكمين كفر العرب فى حالة سكر وتفوح من سيارته معدومة المعالم رائحة الحشيش المخدر والذى أصر عن تحرير محضر بالواقعة الأمر الذى أثار قياداته فى هذا التوقيت.

واستمعت نيابة أول المنصورة إلي أقوال ضابط المباحث أحمد رضا وفى حضور محامى المتهم ماجد الحنبلى والسعيد ذكى وحسام على الذين نفوا تلك الاتهامات الموجهة إليه، وقال النقيب أحمد رضا "كنت معين بخدمة المرور بدائرة قسم أول المنصورة من الحادية عشر مساءً وحتى السابعة من صباح اليوم الجديد وفى

تمام الحادية عشر وثلث تلقيت اتصالاً تليفونياً من الطالب "حسام. عبدالوهاب" يفيد بأن هناك مشاجرة أمام أحد محلات المحمول "نوكيا وان" الكائن بالمشاية السفلية أمام نى الشرطة نظاق مروري.. فانتقلت مسرعاً إلى محل البلاغ وقمت على الفور بالنزول من السيارة، حيث وجدت شخصين يتجهان إلى المحل المشار إليه يقولون "أمسك يا باشا دا معاه مطواة" فتمكنت من ضبط "خالد" وبحوزته مطواة قرن غزال وبمواجهته بالضبط أنكر وفى المواجهة الثانية أقر بأنه يحوز مبالغ مالية كبيرة وأنه يحرز المطواة بقصد الدفاع عن النفس نظراً للظروف الأمنية التى تمر بها البلاد .

وأضاف أنه فوجئ بحدوث مشاجرة كبيرة خارج المحل وشاهد حوالي 4أشخاص "بلطجية" يمسكون بأسلحة بيضاء ونشبت مشاجرة بينهم وبين البائعين بالسنتر للتعامل معهم ونظراً لضخامة المشاجرة لم يتمكن من أداء عمله وتم احتجاز سيارات الشرطة محاولاً إفهام البائعين إلا أنهم رفضوا الحديث".

وتابع قائلاً "أخبرنى الأهالى الذين تفهموا موقفى بأن هناك تحريض على التعدى على شخصى فقمت بالذهاب لنادى الشرطة وإخطار القيادات الأمنية بعد أن قمت يتأمين القوة المصاحبة لى ثم توجهت لقسم أول المنصورة فوجدت البائعين بالسنتر يحررون محضراً ضد الطالب "حسام" وبعض البلطجية وقام أحدهم بافعتقاد خاطئا بتواطؤ مع الضابط المتهم والبلطجية.

 

أهم الاخبار