رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الابن العاق.. مهندس يرفض علاج شقيقه المعاق والأم تلجأ للمحكمة

حوادث

الخميس, 08 نوفمبر 2018 21:56
الابن العاق.. مهندس يرفض علاج شقيقه المعاق والأم تلجأ للمحكمةشاب معاق - أرشيفية
كتب- محمد علام وابتسام محمد

تحملت فاطمة "50 عاما" معاناة الأيام ورفضت مد يدها للإنفاق على أطفالها الثلاثة وواصلت العمل بعد وفاة زوجها لتنشئة وتربية الأبناء.

 

أنجبت الأم طفلا منغوليا يحتاج إلى نفقات كثيرة للعلاج تحملتها الأم لسنوات طويلة حتى شب ابنها الأكبر "عمرو. ح" والتحق بكلية الهندسة وتخرج منها  وعمل بإحدى الشركات براتب كبير، ظنت الأم  أن أعباء الحياة ومصاريف أبنائها الصغار  رفعت عن كاهلها ولكن الابن الأكبر تخلى عن دوره ومسؤوليته وانفصل

عن  أسرته وتركهم يصارعون مع الأزمات.

 

حثت الأم ابنها مرارا وتكرارا على  المساهمة فى تحمل نفقات شقيقه وتكاليف دراسة شقيقته طالبة الجامعة ولكنه رفض على الرغم من أن راتبه الشهرى يتجاوز 5000 جنيه.

 

لم تدر صاحبة الدعوى كيف تتصرف خاصة أن العمر جرى بها ولم تحتمل العمل كالوقت السابق  وبعدما فشلت فى لم شمل نجلها وشذ عن

الأسرة  فلجأت إلى محكمة الأسرة بالبساتين وحررت دعوى نفقة أقارب حملت رقم 3990 لسنة 2017 لتلزم الابن العاق بالمساهمة فى نفقات البيت.

 

قالت الأم فى دعواها: إن الزوج توفى وترك لها الأبناء وقامت بأداء واجبها ناحيتهم على أكمل وجه وأتمت تعليم الابن الأكبر حتى تخرج من الجامعة.

 

وتابعت :"نظرا  لتعقد ظروف الحياة الاقتصادية لجأت لابنها وطلبت منه مساعدتها وأشقاءه على أعباء الحياة خاصة أن شقيقه الأصغر معاق ذهنيا  ويحتاج إلى علاج وجلسات تخاطب بخلاف نفقاته الخاصة من مأكل وملبس كما أن شقيقته طالبة الجامعة تحتاج لنفقات تعليمية ومعيشية كثيرة.

أهم الاخبار