شاهد: الشرطة منعت ضحايا بورسعيد من الخروج

حوادث

السبت, 12 مايو 2012 11:35
شاهد: الشرطة منعت ضحايا بورسعيد من الخروج
كتب – محمد معوض :

قال هشام رضا، طالب بالأكاديمية البحرية وأحد الشهود بقضية أحداث مجزرة ستاد بورسعيد والتى راح ضحيتها 74 شخصًا من شباب ألتراس أهلاوى إنه كان بصحبة المجنى عليه يوسف حمادة

الذى سقط عليه باب الاستاد الشرقى، وإنه كاد يلحق به.

وتابع الشاهد أن المجنى عليه يوسف حمادة

حاول كسر القفل لفتح الباب أمام ألتراس الأهلى لكنه لم ينجح وفى غضون ذلك سقط عليه، مؤكدا أن اثنين من أمناء الشرطة اشهروا فى وجهه السلاح الميرى لمنعه من محاولة فتح الباب الذى
أغلقه ضابط الشرطة، ونفى مشاهدة جمهور النادى البورسعيدى وهو يلقى شباب ألتراس الأهلى من فوق مدرجات الاستاد. 
أما الشاهد عبد المحسن إبراهيم طالب ثانوى تجارى فأكد أنه قبل انتهاء الشوط الثانى من المباراة بـ 5 دقائق فوجئ بجمهور الألتراس البورسعيدي يتعدون على الألتراس الأهلاوى بالضرب ويلقون عليهم الشماريخ وقال إنه أصيب بآلة حادة فى رأسه أفقدته الوعى وتم نقله إلى مستشفى القوات المسلحة.

أهم الاخبار