فيديو.أبوسحلى:4جنود أصيبوا بالرصاص فى العباسية

حوادث

الاثنين, 07 مايو 2012 18:27
فيديو.أبوسحلى:4جنود أصيبوا بالرصاص فى العباسية
كتب - أمير سالم تصوير- احمد حمدى:

كشف اللواء هارون أبوسحلي مدير المجمع الطبي العسكري بكوبري القبة أن المجمع استقبل 277 مصابًا من العسكريين وقوات الشرطة والمدنيين المصابين في أحداث العباسية.

وأكد أن المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري حرص علي زيارة المصابين في الأحداث، وتحدث معهم من ظروف إصابتهم سواء من العسكريين أو المدنيين المتورطين في الأحداث.
وقال:"إن المشير طمأن المدنيين المصابين وهم تحت التحفظ، ورهن تحقيقات النيابة العسكرية، بأن التحقيقات ستمضي بنزاهة وأن أحداً لن يضار، ولن يتم ظلم بريء تثبت التحقيقات عدم تورطه".
وكشف "أبوسحلي" عن أن المدنيين المصابين في الأحداث بلغ 24 مدنياً تم تسليم 20 منهم إلي النيابة العسكرية لاستكمال التحقيقات معهم ويتبقي 4 تحت العلاج بينهم حالة حرجة لمجهول لم يتم التعرف علي هويته، وهو مصاب بالرأس، وتحت جهاز التنفس الصناعي بالعناية المركزية

وأضاف، في مؤتمر صحفي اليوم بالمجمع الطبي للقوات المسلحة، بكوبري القبة إن عدد العسكريين المصابين بلغ 20 حالة، بينهم حالتا إصابة بطلقات نارية، و4 حالات بخرطوش.
وقال إن الإصابات تتنوع بين طلقات نارية وكدمات وجروج قطعية، واختناقات بسبب قنابل الغاز، مضيفا:"إن المجمع الطبي استقبل حالة وفاة واحدة للشهيد سمير أنور سمير عصر الجمعة الماضي".
كما نفي إصابة أي من المدنيين الذين يعالجون

بالمستشفي بطلقات نارية، وقال إن الإصابات بالرصاص كانت بين قوات الجيش ومن نوعية الطلقات التي أصيب بها أفراد القوات المسلحة أكد "أبوسحلي" أن النيابة العسكرية هي المختصة بهذه الجزيئة، بجانب الطب الشرعي.
وأوضح "أبوسحلي" أن المجمع الطبي العسكري استقبل منذ أحداث 25 يناير 2011 وحتي أحداث قسم شرطة المقطم، أكثر من 6 آلاف مصاب مدني خلال الأحداث التي شهدتها البلاد، وتم علاجها مجاناً.
وأوضح أن المدنيين قيد التحفظ والذين يعالجون من إصابات متعددة بالمجمع، يمكن لذويهم زيارتهم بموافقة النيابة العسكرية.
من جانبهم، نفي المصابون المدنيون قيد التحفظ تورطهم في الاعتداء علي قوات الجيش خلال أحداث العباسية يوم الجمعة الماضي.
قال المصاب أحمد السباعي من منيل الروضة "تصديت لمحاولة الفصل بين المتظاهرين وقوات الجيش، وحين تدخلت الشرطة العسكرية لفض التظاهر حاولت الهرب، ولكن أهالي العباسية اعتدوا عليَّ وأوسعوني ضربا وألقت الشرطة العسكرية القبض عليَّ دون ذنب، رغم أنني كنت أحاول إصلاح ذات البين".
وأضاف المصاب محمود وليد حسين، "فوجئت الثلاثاء الماضي باعتداء مجموعة من المثلمين علي ميكروباص بالقرب
من العباسية وتم احتجازنا في غرفة مغلقة حتي قامت الشرطة العسكرية بتحريرنا عصر الجمعة، ولا أعلم سبب اتهامي بمحاولة الاعتداء علي قوات الجيش".
من جانبهم، كشف أفراد القوات المسلحة المصابون عن تفاصيل أحاث تعرضهم للإصابة.
قال العريف شريف شعبان قوات المظلات أولت وزملائي إبعاد المندسين من بين المتظاهرين في محيط وزارة الدفاع وأصبت بطلق خرطوش في الرقبة.
ونفي المساعد أول عماد محمد محمد "شرطة عسكرية" قيام الجيش بإطلاق الرصاص علي المتظاهرين خلال أحداث العباسية وقال "أصبت بكدمات في القدم والكتف والكوع، حيث كنت أقف أمام الحاجز والمتاريس الفاصلة بين المتظاهرين وقوات الجيش، وقام المتظاهرون بإلقاء الطوب علينا، بغزارة وسبنا بأبشع الألفاظ".
وأضاف الجندي محمد حسن سيد من المشاة "أصبت بكدات و8 غرز في الرأس وكسر في الأنف مساء الجمعة، حيث كنت أقف أمام محطة المترو، وتعرضت لهجوم بالحجارة من المتظاهرين".
وتابع الجندي محمد رفعت "شرطة عسكرية" أن المتظاهرين حاولوا اقتحام الأسلاك الشائكة، وأصبت بكدمات متعددة من الحجارة.
وعن إصابته قال الجندي عيسي فوزي "أصبت بكسر في الفك أثنا محاولة منع مجموعة من الملتحين اقتحام الأسلاك الشائكة أمام وزارة الدفاع"، وقال العريف محمد سلامة من قوات المظلات "أصبت بخرطوش في الرقبة أثناء تأمين الوزارة، وجاءت الطلقة من اتجاه المتظاهرين الذين حاولوا اقتحام الأسلاك الشائكة".
وعن إصابته بخرطوش قال رقيب أول محمد عبدالمنعم الجمل، أثناء تمشيط أعلي سطح مسجد النور من المسلحين الذين كانوا يطلقون الرصاص علينا، "أصبت بطلق ناري في الظهر خلال عملية القبض علي المسلحين".

شاهد فيديو لقاءات مع مصابين بمستشفى كوبرى القبة العسكرى

http://www.youtube.com/watch?v=4nSsqcYCWrE

 

 

أهم الاخبار