رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وسحب جميع سيارات ومدرعات الشرطة بعد تهديدات بحرقها

الداخلية تلاحق قاتلى اعتصام العباسية

حوادث وقضايا

الخميس, 03 مايو 2012 19:28
الداخلية تلاحق قاتلى اعتصام العباسية
كتب- محمد صلاح :

أكد مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية فى تصريحات خاصة للوفد أن أجهزة  الأمن العام والبحث الجنائى بالوزارة ، تلاحق مرتكبى حوادث إطلاق النار على المعتصمين فى إعتصام العباسية .

وأشار المصدر الأمنى أن الأجهزة الأمنية رصدت بعض العناصر عن طريق تجميع لقطات الفيديو الموجودة على المواقع الاليكترونية ، وجارى ملاحقة بعضهم والقبض عليهم لإحالتهم الى جهات التحقيق بالنيابة العامة ،وأشار المصدر الى تواجد الشرطة وقوات الأمن المركزى لتأمين المنشأت المدنية وممتلكات الدولة بالعباسية ، وليس لها أى

علاقة أو تدخلات مباشرة مع المعتصمين ،كما أكد أن قوات الأمن المركزى المرابطة حول محيط وزارة الدفاع والعباسية تلتزم كافة درجات ضبط النفس ، تجاه تحرشات بعض المعتصمين ،والذين يتستهدفون جر الشرطة الى معارك جانبية تهدف الى تصوير الأمن بدور الجانى ، وأضاف المصدر الأمنى أنه تم سحب العديد من المدرعات وسيارات الأمن المركزى من الشوارع الجانبية فى العباسية ، لورود معلومات
عن قيام البعض بإفتعال مشاجرات لإحراق سيارات الشرطة والترتيب لسيناريوهات هدفها إشعال الموقف فى العباسية ، واستمراره ، وطالب المصدر الأمنى المعتصمين بفتح الشوارع والعمل على سيولة الحركة المرورية ، ولإتاحة الفرصة للقبض على العناصر المشاغبة والبلطجية الذين قاموا بالاعتداءات الأخيرة ضد المعتصمين .

وكان اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية قد عقد إجتماعآ أمنيآ بكبار مساعديه ، لبحث تطورات الموقف بالعباسية ، وطالب الوزير بسرعة ضبط المتهمين فى أحداث الاعتداء على المعتصمين ، مع قيام الشرطة بواجبها المحدد وهو حماية المنشأت والممتلكات ، وعدم تدخلها فى أى تظاهرات أو تجمعات خاصة بالتظاهر سواء فى ميدان التحرير أو العباسية .

أهم الاخبار