رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ذهب بحثًا عن قوت يومه.. قتلوه وسرقوه طمعًا في «التوكتوك»

حوادث

الأربعاء, 12 سبتمبر 2018 20:12
ذهب بحثًا عن قوت يومه.. قتلوه وسرقوه طمعًا في «التوكتوك»صورة ارشيفيه

كتب- أحمد البحراوي:

 

ذهب ليتحصل على لقمة يأكلها بالحلال، لم يكن كغيره ممن استسهلوا السرقات والسطو على أموال الناس، لكن نفسه العفيفة قررت أن لا تأكل إلا من كدها وتعبها.

 

خرج حسين باحثًا عن قوت يومه كالعادة، فهو يعمل سائق لـ"توكتوك" يأخذه فترة في اليوم والمكسب لصاحبة مقابل أجر متفق عليه بينهم، هكذا صارت الايام مع حسين برضا نفس وطيب خاطر، لكن القدر كان يخفي له امرًا أخر.

 

في أحد الأيام خرج "حسين" كالمعتاد واستوقفه رجلين وسيدة،" توصلنا لطريق بلبيس الجديد"، أجاب حسين بالموافقة ومن يرفض الرزق الحلال ليرفض هو، فهو يبحث عن قوت يومه وهم ارادوا أن يقدموا لقمة لذلك المسكين، ولكنها لقمة مغموسة بالغدر والخيانة.

 

وفي ساتر من الليل استغل المجرمون عتمة طريق اللاسلكي أمام مساكن الملاحة الجوية، واستفرضوا بالسائق ليطلبوا منه التوقف تحت تهديد السلاح، وفور نزوله عاجله احدهم بالقاء مسحوق الشطة بوجه ليفقده القدرة علي البصر ليتثني لهم الهروب،

لكن حظهم العاثر وكذلك حظه لم تؤثر الشطة علي حسين ليقومهم، ليقوم أحد المجرمين باستخدام اسلحته ويضرب حسين في اماكن متفرقة في جسده محدثا له جرح قطعي في الرقبة وغيره في الرأس غير طعنة نافذة بالصدر غير كدمات وسحجات بالجسد.

 

وفروا بعدها باستخدام المركبة غير قيامهم بسرقة متعلقاته الشخصية، ويقومون بالقاء الاسلحة المستخدمة في قارعة الطريق حتي لا يتبقي عليهم دليل، وقاموا ببيع الـ" التوك توك" لاحد التجار الذين عرف عنهم شراء المسروقات وتقاسموا غنيمتهم علي دماء هذ الطفل المسكين.

 

وفي صباح اليوم التالي وجد الاهالي جثة الشاب ملقاه، وقاموا بنقلها للمستشفي التي اكدت وفاته فور وصوله وحجزته في ثلاجة الموتي وابلغت القسم، ولم يستدل علي شخصيته حتي، حتي اتت سيدة تدعي"رضا حسن" ربة منزل وصاحبة الـ"التوك توك" لتدلي

بقولها حول هوية الشاب وتقر انه حسين طالب عمره 16 عام كان يعمل لديها علي مركبة "توك توك" مقابل اجر يومي متفق عليه، وقد تغيب ولم تعث علي المركبة خاصتها.

 

حاول رجال المباحث كشف غموض الواقعة بعد تبين لهم انه قتل بهدف سرقة التوك توك وبالبحث والتحري تبين لهم ان مرتكب الجريمة كلا من "ناصر.رجب"، 19سنة، " يوسف طه"، 22 سنة عاطل، "رشا السيد"، 23 سنة، وباعداد مأمورية ضبط واعداد الاكمنة اسفرت احدها عن ضبط الاول وبحوزته هاتف القتيل.

 

والذي فور ضبطه وبمواجته بالتحريات أعترف بقيامهم بالواقعة لمرورهم بضائقة مالية ما دفعهم للتفكير في سرقة التوك توك من صاحبه ولم تكن لهم نية في قتله الا انه بسبب مقاومته لهم قام الثاني بضربة باسلحة بيضاء كانت بحوزته، وبعدها لازوا بالفرار وتخلصوا من الاسلحة بالقائها علي احدي الطرق العامة.

 

وضبط المتهمين الاخرين وبمواجهتهم باعترافات الاول لم ينكروا واقروا بفعلتهم، وأضاف المتهمون، قيامهم بالتصرف في المركبة المسروقة عن طريق بيعها لي تاجر مسروقات يدعي" احمد اشرف" 24سنة عاطل، وبضبط الاخير اقر بذلك وانه قام بالتصرف في المركبة لدي تاجر أخر يدعي" محمد صابر" 23 سنةوبضبط الاخير عثر بالحوزته المركبة المبلغ عنها.

أهم الاخبار