رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رشا في ثوب الشيطان.. الخائنة قتلت زوجها من أجل المتعة الحرام

حوادث

السبت, 08 سبتمبر 2018 20:42
رشا في ثوب الشيطان.. الخائنة قتلت زوجها من أجل المتعة الحرامصورة ارشيفيه

كتب- محمد عاطف:

 

صدق قول رسول الله صلي الله عليه وسلم عندما قال "ما تركت على أمتي بعدي فتنةً أضر على الرجال من النساء" في قصتنا تلعب الزوجة دور العشيقة التى لم تصن النعمة التي أعطاها الله لها في زوج حيث تعرفت على "محمد.س" وتمكن من أن يوقعها في شباكه بكلامه المعسول فلم تتمكن من أن تتحمل بعد المسافات بينها وبينه، فسول لها الشيطان سوء أعمالها فهداها إلى فكرة التخلص من زوجها عن طريق عشيقها.

 

كان "حسين.ي"، 33 سنة رجل مكافح عائد من عمله ولم يكن على دراية بأن هذه العودة ستكون بلا رجوع حيث لبست "رشا" صاحبة الـ31 عامًا ثوب الشيطان وتجردت من مشاعر العاطفة والأمومة التي تحملها أي زوجه لزوجها ولأولادها و بعدما ذهب الزوج للنوم قامت بمرسالة العشيق وطالبته بسرعة الحضور للتخلص من زوجها وبالفعل أذ بالعشيق يحضر ومعه صديقه وتسللا إلى الداخل بواسطة نسخة مفتاح أعطته له في وقت سابق.

 

وعندما وصل العشيق وصديقه أنقضا على الزوج هو نائم

وقاما بتقيد اليدين والقدمين وتكميم فمه بشريط لاصق وبعد شد وجذب أثر مقاومة "حسين" قام أحدهما بضربه بعصا غليظة وأنهال الأخر عليه بالطعنات حيث قام بتسديد نحو 30 طعنة بالجسم وكأنها جريمة انتقام وليست جريمة فى سبيل المتعه الحرام.

 

ثم قامت الزوجة بخدعة لتبعد الشبهوات عن نفسها فإذ بها تطلب من عشيقها تقييدها وأولادها بالحبال "7، 6، 4" سنوات، ليبدو الأمر وكأنه حادث سرقة وفرا العشيق وصديقه هاربين وفور فرار الجناة استعانت بنجلها لإزالة الشريط اللاصق عن فمها وصرخت،طالبته بطلب النجدة من الجيران لإنقاذ والده.

 

البداية كانت بورود بلاغ من أهالي شارع الأعتماد وانتقل العميد عمرو طلعت، رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة، إلى محل الواقعة على رأس قوة ضمت العميد محسن كامل، مأمور القسم، الذي فرض طوقا أمنيا بمسرح الجريمة، انتظارا لحضور فريق من النيابة العامة والمعمل الجنائي للمعاينة

، عكف المقدم محمد ربيع، رئيس مباحث إمبابة، على فحص مسرح الجريمة بدقة أملا في الإمساك بطرف الخيط الذي سيقوده لحل القضية وبسؤال الزوجة أكدت أنها فوجئت بـ3 أشخاص يقتحمون الشقة قاموا بشل حركتها وتوثيق يديها والتعدي على زوجها بسلاح أبيض مُحدثين إصابته التي أودت بحياته، والاستيلاء على مبلغ 50 ألف جنيه، وبعض المشغولات الذهبية، وشاشة تلفزيون، و4 هواتف محمولة، وفروا هاربين.

 

وحدث ما لم يكن في الحسبان توصلت التحريات إلى أن الزوجة على علاقة آثمة بشاب يمتلك ورشة خراطة، وأنه كان يتردد على المنزل أثناء غياب الزوج لتتأكد الشكوك بأن الزوجة وعشيقها هما مفتاح حل القضية.

 

وتمكنت قوات الأمن بقيادة العميد عمرو طلعت، رئيس مباحث شمال الجيزة، القبض على الزوجة وصديق عشيقها وأعترفا بأرتكاب الواقعة ووسط حراسة أمنية مشددة أجرت الزوجة وصديق عشيقها معاينة تصويرية للجريمة وسط ذهول أصاب الجيران الذين ترحموا على الضحية لما كان يمتاز به من أخلاق حميدة وعدم إثارته للمشكلات طيلة فترة إقامته بالمنطقة.

 

وبعد مرور أيام وردت معلومات للمقدم محمد ربيع، رئيس مباحث إمبابة، بمكان تواجد العشيق الهارب في أحد الفنادق بمحافظة الإسكندرية، اتخذه وكرا للاختباء من مطاردات الشرطة.

 

وعلى الفور توجهت قوة أمنية وتم ضبطه وسط حالة من الذهول سيطرت عليه إذ قابل القوات "عرفتوا مكاني إزاي.

أهم الاخبار