رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإعدام لعاطلين قتلا طفلا في الخصوص لسرقة هاتفه المحمول

حوادث

السبت, 01 سبتمبر 2018 19:28
الإعدام لعاطلين قتلا طفلا في الخصوص لسرقة هاتفه المحمولالمجني عليه

كتبت - شيماء سبع

عاقبت  محكمة جنايات الخصوص بالقليوبية، اليوم  السبت، عاطلين بالإعدام شنقا بتهمة قتل طفل، لسرقة هاتفه المحمول ،وذلك بعد تصديق فضيلة المفتى على الحكم.

كان المتهمان قاما بقتل طالب عمره 14 عاما ،بالرصاص فى مدينة الخصوص،وفي وقت لاحق أدلى المتهمون باعترافات تفصيلية أمام ضباط مباحث الخصوص حول ارتكابهما للجريمة، وأكدا فى اعترافاتهما أنهما فوجئا بالمجنى عليه رغم صغر سنه يحاول الدفاع عن نفسه، قائلين إن الصغير "عافر معانا عندما كنا نستولى على تليفونه المحمول، فقتلناه رميا بالرصاص".

وقال المتهمان وهما كل من "محمد ج ع "  27 عاما،عاطل، و"عوض س ح" 21 عاما  "يوم الواقعه كنا نسير فى شوارع مدينة الخصوص، كى نحدد الضحية التى سنقوم بسرقتها، وشاهدنا طالبا يسير بمفرده فى الشارع فاستوقفناه، وأشهرنا السلاح النارى فى وجهه وطلبنا

منه أن يعطينا تليفونه المحمول، لكنه رفض، وحاول مقاومتنا، ورغم أننا حذرناه من أن يقاومنا، لكن مع إصراره على ذلك لم نجد أمامنا سوى التخلص منه حتى لا ينفضح أمرنا، وأطلقنا عليه الرصاص، وعندما سقط على الأرض استولينا على هاتفه المحمول وتركناه وهربنا".

واستطرد المتهمان: لم نكن ننوى قتله، وكنا نريد سرقته فقط، لكنه كان يدافع عن نفسه بطريقة لم نرها من قبل، ومن شدة خوفنا أن ينكشف أمرنا قتلناه بالرصاص، لكن فى النهاية تم ضبطنا"

بدأت تفاصيل الجريمة عندنا تلقى مدير أمن القليوبية، إخطارا من مأمور قسم الخصوص، يفيد تلقيه بلاغا من مستشفى المطرية بوصول "يوسف ناصر مويس عبد الله حنا"

14 عاما،طالب، مصابا برش خرطوش بمنتصف البطن، وتوفى أثناء محاولة إسعافه.

وأكدت تحريات المباحث أن المتهمين هما "محمد ج ع" 27 عاما، عاطل، و"عوض س ح" 21 عاما ، عاطل، يكونان فيما بينهما تشكيلا عصابيا للسرقة بالإكراه، وأنهما أثناء الاستيلاء على الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه حاول مقاومتهما، فقام على إثرها المتهم الأول بإطلاق عيار نارى من فرد خرطوش كان بحوزته محدثا إصابة المجنى عليه التى أودت بحياته.

تم استئذان النيابة، وتمكن ضباط وحدة مباحث القسم من القبض عليهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، وتم بإرشادهما ضبط السلاح النارى المستخدم فى الواقعة عبارة عن فرد خرطوش محلى الصنع، و 2 طلقة من ذات العيار، وبحوزة الثانى الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه، وتحرر محضرا بالواقعة حمل رقم 5987 إدارى قسم الخصوص لسنة 2015، وبعرضه على النيابة أمر محمود سعيد رئيس نيابة الخصوص، بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق، بإشراف المستشار أحمد عبد الله المحامى العام لنيابات شمال القليوبية، وإحالته لمحكمة الجنايات التى أصدرت حكمها المتقدم.

أهم الاخبار