حبس عاطلين لاتهامهم بالإتجار بدم الأطفال

حوادث وقضايا

الخميس, 19 أبريل 2012 20:28
حبس عاطلين لاتهامهم بالإتجار بدم الأطفال
كتبت – مونيكا عياد:

أمر أحمد الأبرق رئيس نيابة السيدة زينب بإشراف المستشار طارق ابو زيد المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة بحبس عاطلين 4أيام على ذمة التحقيق بعد أن وجهت لهم النيابة تهمة الإتجار فى البشر وممارسة مهنة الطب دون ترخيص وإدارة منشأة طبية دون رخصة من وزارة الصحة.

تعود احداث الواقعة عندما تمكن رجال الأمن بالقاهرة من ضبط عاطلين كونا عصابة للإتجار بدم الأطفال حيث يقومان بإستدراج أطفال الشوارع إلى شقة بالسيدة زينب بحجة أنهما متخصصان فى تحاليل الدم ويحصلان علي كيس دم من كل طفل مقابل عشرة جنيهات وبيعها لشخص يعمل بمستشفى طنطا مقابل 85

جنيها.

وكانت قد وردت معلومات للمقدم محمد الشرقاوي رئيس مباحث السيدة زينب بقيام عاطل يدعى مصطفي أحمد 30 سنة بتجميع عدد من أطفال 
الشوارع واصطحابهم للشقة الكائنة بالدور الثالث بالعقار رقم 8 عطفة المهدي بالمنيرة ويقوم صديقه أحمد حسنى ( 35 سنة ) عاطل صاحب الشقة بايهام الأطفال بأنه يعمل متخصص وخبير تحاليل يقوم بسحب كمية من الدم منهم مقابل 10 جنيات للكيس.

وفور إخطار اللواء أسامة الصغير مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة أمر بتشكيل فريق بحث اشرف عليه العميد أحمد

خيرى مفتش مباحث قطاع غرب القاهرة وتم ضبط المتهمين بالشقة وبحوزتهما 6 أكياس ممتلئة بالدم وزن الكيس نصف لتر و 30 كيسا فارغا مجهزا للتعبئة بالدم و27 كيسا بها المشابك الخاصة بغلق أكياس الدم وبها 648 مشبكا و5 زجاجات لمحاليل خاصة بتحديد فصيلة الدم وأدوات تستخدم فى سحب عينات الدم و كمية من القطن الطبي والشاش واللاصق الطبي وكمية من السرنجات تستخدم لسحب الدم بخلاف مبلغ 8 آلاف جنيه.
وبمواجهة المتهمين أمام العميد عصام سعد مدير المباحث الجنائية اعترفا بارتكابها الواقعة وأنهما يقومان ببيع تلك الأكياس لشخص يعمل بمستشفى بطنطا مقابل 85 جنيها للكيس .
كان فريق من نيابة السيدة زينب انتقل لمعاينة مكان الواقعة وامرت النيابة بارسال المضبوطات الى وزارة الصحة المعامل المركزية لعمل تقرير حول مدى سلامة هذه  المضبوطات .

أهم الاخبار