تتمثل فى1500طن من غاز البوتاجاز تحت الأرض

تحذيرات من انفجار "قنبلة ذرية" بالسويس

حوادث

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 08:20
تحذيرات من انفجار قنبلة ذرية بالسويس				تجدد الحرائق بشركة البترول بالسويس
السويس - عبدالله ضيف

حذر اللواء محمد عبدالقادر جاب الله رئيس هيئة موانئ البحر الاحمر صباح اليوم الثلاثاء من حدوث كارثة مرعبة بين لحظة وأخرى تفوق خطورة كارثة تفاقم حريق مستودعات شركة النصر للبترول.

 وأكد مصدر أمنى مسئول لـ"بوابة لاوفد الالكترونية" أن هناك  1500 طن من مادة البوتاجاز فى مواسير ضخ كبيرة الحجم موجودة تحت الارض ومربوطة بشركة بتروجاس لإنتاج أنابيب البوتاجاز تمهيدا لضخ الغاز فى المواسير الى شركة بتروجاس بجوار مستودعات النصر للبترول التي تشهد حريقا ضخما الان ،  موضحا انه فى حالة حدوث كارثة بسبب مواسير البوتاجاز فى ميناء الزيتيات فإن الانفجار الناجم عن ١٥٠٠ طن من غاز البوتاجاز يعادل قوة  قنبلة ذرية صغيرة وهو الأمر الذى يعد فى حالة وقوعه -لاقدر الله- كارثة قومية بكل المقاييس.

وقال رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر أن شركة

النصر للبترول تقدمت بكتاب رسمى فى ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين تطالب فيه بالسماح لسفينة بضائع تدعى "مرمر جاز" عليها 8600 طن من مادة البوتاجازبالدخول  إلى ميناء الزيتيات  الملاصق لشركة النصر للبترول لتفريغ حمولتها المستوردة لحساب وزارة البترول من السعودية على مسئولية شركة النصر للبترول.

وكانت السفينة محتجزة فى غاطس ميناء السويس منذ وصولها من السعودية  قبل أيام عقب نشوب حريق شركة النصر للبترول ، وجاء طلب شركة النصر عقب إخماد الحريق والاعتقاد بأن الخطر قد زال .
وأضاف رئيس هيئة موانئ البحر الاحمر انه تم السماح لسفينة البوتاجاز بدخول ميناء الزيتيات الملاصق لشركة النصر للبترول وقامت السفينة طوال الليل بتفريغ ١٥٠٠ طن من

مادة البوتاجاز فى مواسير ضخ كبيرة الحجم موجودة تحت الارض ومربوطة بشركة بتروجاس لإنتاج أنابيب البوتاجاز تمهيدا لضخ الغاز فى المواسير الى شركة بتروجاس فور انتهاء السفينة من تفريغ حمولتها.
وأشار رئيس هيئة موانئ البحر الاحمر الى انه عقب تفاقم حريق مستودعات شركة النصر للبترول صباح اليوم وامتداده الى مستودعات أخرى سارع بإصدار تعليماته بوقف عملية تفريغ سفينة الغاز وأمر بإعادتها الى عرض البحر.

وأكد رئيس هيئة موانئ البحر الاحمر أن الخطورة الكبرى تتمثل الان فى وجود ١٥٠٠ طن من مادة البوتاجاز فى مواسير تحت الارض مربوطة بشركة بتروجاس وتشبه القنبلة الذرية، وفى ظل تفاقم حريق شركة النصر للبترول وسخونة الارض أصبح الوضع خطيرا فى حالة انفجار مواسير وصهاريج ١٥٠٠ طن من مادة البوتاجاز ووقوع كارثة مدمرة قد تمتد الى شركة بتروجاس البعيدة عن موقع الحريق عبر مواسير الضخ تحت الأرض بالإضافة الى تشكيل خطورة بالغة على شركات البترول المجاورة،وأشار مصدر أمنى مسئول بالسويس أنه تم إخطار الشركات بالوضع تحسبا لوقوع كارثة مدمرة لاتخاذ إجراءت أمنية.

أهم الاخبار