رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وسط إجراءات أمنية مشددة

أولى جولات محاكمة متهمى "مجزرة بورسعيد"

حوادث

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 05:55
أولى جولات محاكمة متهمى مجزرة بورسعيد
كتب ـ محمد سعد خسكية:

وسط إجراءات أمنية مشددة، اعتادت عليها أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس، تنظراليوم الثلاثاء الدائرة الثانية بمحكمة جنايات الإسماعيلية، المقرر عقدها بمقر الأكاديمية، أولى جولات محاكمة المتهمين بالضلوع فى مجزرة استاد بورسعيد التى راح ضحيتها  73 قتيلاً و254 مصابًا.

تُعقد المحكمة برئاسة المستشار صبحى عبد المجيد وعضوية المستشارين جاد المتولى ومحمد عبدالكريم عبد الرحمن، والتى تحاكم 73 متهما من المتهمين بالتسبب فى أحداث المجزرة الأليمة عقب مباراة النادى الأهلى والمصري البورسعيدي ليلة الأول من فبراير الماضى.

وتواجد أمام  الاكاديمية  اربع مدرعات جيش و3 شرطة عسكرية ، اربع عربات اسعاف ، فيما أقامة الداخلية  كردون امني امام بوابة 8 والجانب الاخر،

وضم موكب المتهمين  6 عربات  ترحيل وعربتين من الجيش و3 عربات شرطة عسكرية و3 سيارات مصفحة وحوالي 10 عربات شرطة

متجولة ، مما تسبب في اذدحام شديد على الطريق الدائري.
 

وصرح مصدر أمنى بوزارة الداخلية، أن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة وضعت بالتنسيق مع القوات المسلحة خطة أمنية شاملة لتأمين الجلسات وهى الخطة التى ستشمل تأمين الأكاديمية من الخارج والداخل، وكذلك خطوط سير المتهمين من والى الأكاديمية.

وأشار إلى أن الأكاديمية ستشهد إجراءات أمنية مشددة خارج المبانى منذ الخامسة صباحا مع نشر قوات الأمن فى الطرقات المؤدية إلى قاعة المحاكمة، وفرض كردون أمنى على منافذ دخول الاكاديمية، والاطلاع على تحقيق الشخصية لكل من صدر له تصريح بحضور الجلسة من الإعلاميين وأهالى المتهمين والمجنى عليهم من الدرجة الأولى والمحامين.

كان النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، قد أحال 73 متهمًا فى أحداث بورسعيد إلى محكمة الجنايات المختصة، من بينهم 9 من رجال الشرطة و3 من مسئولى النادى المصرى وإحالة متهمين آخرين إلى محكمة الطفل، على خلفية الأحداث التي أعقبت مباراة المصري والأهلي ببورسعيد مطلع فبراير الماضى، وراح ضحيتها  73 قتيلاً و254 مصابًا.

كما أجبر المستشار عادل عبد الحميد وزير العدل على نقل مقر المحاكمة من قصر الثقافة بالإسماعيلية لأكاديمية الشرطة ـ نفس قاعة محاكمة الرئيس السابق مبارك ـ بعد موجة الاعتصامات والاحتجاجات التى قام بها مثقى وأدباء القصر اعتراضا منهم على إجراء المحاكمة بقصر الثقافة، وكذلك نظرا للإجراءات التأمينية التى تشهدها المحاكمة والتى تجعل منها مقرا آمنا لمحاكمة المتهمين.

من جانبها، نفت رابطة مشجعى النادى الهلى "ألتراس" ما تناقلته وسائل الإعلام من توعدها للمتهمين أو اهاليهم، مؤكدة فى بيان لها مساء اليوم أن أعضائها سيكونون  على قدر كبير من المسئولية واحترام أحكام القضاء وسير المحاكمة للحصول على حق الضحايا.

أهم الاخبار