رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وفاة "شقيقات بني مزار" تتحول إلي لغز

حوادث

الجمعة, 13 أبريل 2012 18:22
وفاة شقيقات بني مزار تتحول إلي لغز
المنيا ـ أشرف كمال:

مازال الغموض يحيط بمقتل الشقيقات هند «7سنوات» وفاطمة «5 سنوات» وصابرين «8 سنوات» حمدى محمد فؤاد واللاتى عثر على جثثهن داخل غرفة نومهن ببنى مزار بالمنيا عاريات ولا يوجد بهن أية آثار عنف.

واتهم جيران المجنى عليهن، الأب وزوجته الثانية بارتكاب الجريمة البشعة وفجر الأهالى مفاجأة مدوية أن الأب كان يعتزم دفن جثث الطفلات الثلاث دون الإبلاغ عن الجريمة ودون تصريح من الجهات المسئولة لولا رفض الجيران وإبلاغ الشرطة.
ومازالت بنى مزار تعيش فى حالة من

الرعب والذعر عقب المذبحة وعادت الى أذهان أهاليها مذبحتا بنى مزار السابقتين.
وقد  استمعت النيابة الى أقوال أسماء شعبان لمبى «30 سنة» والدة المجنى عليهن والتى أتت من بنى سويف عقب سماعها بالحادث البشع والتى طلقت من زوجها لعدم انجابها ذكراً واتهمت الأم فى تحقيقات النيابة الزوجة الثانية لطليقها  كاملة شعبان عبدالفتاح «27 سنة» ربة منزل التى تقيم مع المجنى عليهن عقب
تركها المنزل.
وأكدت الأم أن زوجة الأب قامت بوضع السم لبناتها الثلاث فى الطعام للتخلص منهن لغيرتها منهن.
كما استمعت النيابة الى أقوال زوجة الأب والتى قررت بأنها أثناء تفقدها غرفة نوم الطفلات الثلاث من زوجها أمين الشرطة اكتشفت  وفاتهن، وانكرت قيامها بقتلهن أو وضع السم فى طعامهن ورجحت زوجة الأب وفاتهن الى لدغ ثعبان أثناء نومهن.. وأكد تقرير الطب الشرعى كذب رواية المتهمة والذى يؤكد أن الثعبان علمياً لا يستطيع اللدغ سوى مرة واحدة.
وأمرت نيابة بنى مزار حبس زوجة الأب «4» أيام على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد لها فى الميعاد، ووجهت لها تهمة قتل المجنى عليهن.

أهم الاخبار