500 بلاغ في قصر النيل لمعاقبة العادلي

حوادث وقضايا

السبت, 26 فبراير 2011 14:35
كتبت – مونيكا عياد :

تباشر نيابة قصر النيل برئاسة محمد عبد الشافي رئيس النيابة تحقيقاتها في 500 بلاغ مقدمة من أهالي المصابين في أحداث ثورة 25 يناير، مطالبين بمعاقبة وزير الداخلية ومدير أمن القاهرة بتهمة إصدار أوامر بالتعدي وضرب المتظاهرين بالرصاص الحي.

وقال عمر مراد طالب بكيلة الهندسة أمام النيابة إنه توجه الي التحرير مع أصدقائه يوم جمعة الغضب وتعرض لاعتداءات علي يد رجال الشرطة وأصيب بطلق خرطوش في عينه أدي الي قطع في شبكية العين.

وأضافت والدته أن مأمور قسم البساتين قام بتجميع بلطجية وسماسرة المنطقة أمام قسم دار

السلام لحشدهم في سيارات نصف نقل ومعهم دي جي لتوجه إلي التحرير يوم الأربعاء المعروف إعلاميا بمعركة الجمل، وذكرت أن أحد السماسرة تعرف عليها وطلب منها الرحيل قبل ممارسة البلطجية إعتداءاتهم علي المتظاهرين واعترف لها بأن هناك مستأجرين من الخارجين علي القانون دفعهم بعض رجال الحزب الوطني للاعتداء علي المعتصمين .

كما استمعت النيابة للمصاب محمد احمد فؤاد 42 سنة مدير بإحدي الشركات ، وقال إنه كان يقف في الصفوف الأمامية في ميدان التحرير

لحماية مداخل الميدان ، إلا أنه فوجئ ببلطجية يصعدون عقارات الميدان ويرشقون المتظاهرين بالحجارة وزجاجات المولوتوف وأنه أصيب بطلق ناري في عينه من أحد قناصة الداخلية وجاء تقرير الطب الشرعي ليؤكد إصابته بانفجار في قرنية العين اليسري إثر طلق ناري.

واستلمت النيابة أمس تقرير الطب الشرعي الخاص بمحمد سامي عارف أحد المتظاهرين الذين أصيبوا في واقعة الجمل ، وأوضح التقرير أن المريض حضر للطوارئ يوم الأربعاء يعاني من فقد الوعي وكسر بالجمجمة ونزيف في الأنف والأذن وكدمات بالوجه والعينين ويعاني من شلل بالعصب المحرك لحاجب العين وأن المريض يحتاج للراحة والعلاج لمدة شهر .

واستلمت النيابة من أهالي المجني عليهم مقطوعات من تسجيلات وصور تدين رجال الشرطة . وحرزت ملابس المصابين لإرسالها للمعمل الجنائي .

 

أهم الاخبار