الصديق الخائن.. مراهق يقتل زميله طمعًا في الموتوسيكل والموبايل

حوادث

الأربعاء, 13 يونيو 2018 20:15
الصديق الخائن.. مراهق يقتل زميله طمعًا في الموتوسيكل والموبايلصورة ارشيفيه

 

 كتب محمد علام

أنهى "محمد.ف" صاحب ال18 عام حياة صديقة محمد طالب الثانوي وذلك بعد أن استدرجه لمكان متطرف خارج القرية وأشهر فى وجهه سكين حتى أعطاه الهاتف المحمول وكل ما فى جيبه من مال،وبعد ذلك انقض عليه وقبض بيده على عنقه، حاول المجنى عليه الإستغاثه ولكنه فشل ولفظ أنفاسه الأخيرة على يد صديقه.

 

استقل القاتل الدراجة البخارية وترك الجثة وفر هاربا،قلق والد القتيل على ابنه خاصه انه لم يعتاد على السهر لفترات طويله خارج المنزل وخرج ليسأل أصدقاءه ولكن دون جدوى ولم يفلح فى العثور عليه،فاتجه إلى مركز قويسنا وحرر محضر بالاختفاء واعطى صورة حديثه لرجال المباحث لتسهيل مهمتهم فى البحث

عنه، وبعد ساعات عثر على الجثة وتم نقلها للمشرحه واستدعاء الاب للتعرف عليها واتضح انها جثة نجله المفقود.

انهار الأبوين من المشهد وبجمع التحريات والمعلومات وبعد ما يقرب من 18 يوم نجح رجال المباحث تحت إشراف اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفيه فى كشف لغز الجريمة وضبط المتهم والمسروقات وإحالته للنيابة.

 

البداية كانت بتلقى اللواء أحمد عتمان ، إخطارا من العميد سيد سلطان مدير إدارة البحث الجنائى يفيد، بأنه الحاقا للواقعة المحرر بها المحضر رقم 5750 ادارة مركز قويسنا، لسنة 2018 بشأن العثور على جثة

لشاب لم يكمل عامه ال17 بالمنطقة الرابعة بقويسنا مرتديا ملابسه كاملة ولا يوجد بها أى إصابات بعد التعرف على هويه الجثه تم استدعاء والد المتوفى وقال انه خرج من المنزل مساء 10 يونيو الجارى، مستقلا دراجته الباخارية ولم يعود.

 

توصلت جهود فريق البحث إلى أن المجنى عليه شوهد فى وقت معاصر لاختفائه بمرافقة " محمد. ف " 18 سنة، عاطل ومقيم بعرب أبو ذكرى دائرة المركز وأنه وراء ارتكاب الواقعة بقصد السرقة تم القبض عليه و اعترف بأنه استدرج زميله بحجة توصيله بالدراجة البخارية، واستغل بعده عن القرية وقام بتهديده بسكين ثم ألقاها أرضا وكتم أنفاسه حتى تأكد أنه فارق الحياة واستولى على الدراجه البخارية والهاتف المحمول.

 

وأرشد عن مكان المسروقات وتم التحفظ على المضبوطات وتحرر المحضر اللازم وتباشر النيابة التحقيقات التى قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات

أهم الاخبار