رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في‮ ‬حادث إطلاق ضابط شرطة الرصاص علي‮ ‬سائق بالمعادي

عودة وزارة الداخلية إلي‮ ‬نقطة الصفر

حوادث وقضايا

الجمعة, 25 فبراير 2011 16:38
كتب ـ‭ ‬إبراهيم‮ ‬قراعة‮ :‬

دخلت وزارة الداخلية في منعطف خطير وأزمة جديدة مع المواطنين عقب قيام الملازم أول صلاح الدين أشرف السجيني‮ ‬الضابط بمديرية امن السويس بإطلاق الرصاص علي السائق عاطف السيد إبراهيم‮ ‬للخلاف علي أولوية المرور بميدان الجزائر بمنطقة المعادي ظهر أمس الاول

وقيام الاهالي بضرب الضابط ركلا بالاقدام وإصابته بنزيف داخلي نقل علي إثره الي مستشفي الشرطة‮. ‬تحولت منطقة المعادي الي بركان تخرج منه الحمم الثأرية لتصيب رجال الشرطة بخيبة امل جديدة تجعلهم تمزق شعار‮" ‬الشرطة في خدمة الشعب‮" ‬الذي‮ ‬ينادي به وزير الداخلية بعد أحداث‮ ‬25‮ ‬يناير والتي اتهمت الشرطة بالخيانة وإطلاق سراح‮ ‬السجناء لترويع المواطنين‮.‬

باتت الأجواء بين الطرفين‮ ‬سواء أجهزة الأمن التي تختفي من الشارع أو المواطنين الذين‮ ‬يشعرون بعدم الأمان من جانب الجهاز الامني مشحونة بالغضب وفشلت كافة محاولات اللواء محمود وجدي وزير الداخلية لتحسين صورة رجال‮ ‬الشرطة المشوهة بين‮ ‬المواطنين التي أصبحت‮ ‬غير مقبولة‮.‬

حالة من الغليان تشهدها منطقة المعادي الان عقب وقوع‮ ‬الحادث الذي هز الثقة بين الشعب و المواطنين بعد ان بدأت الاجواء في الهدوء النسبي ومحاولة‮ ‬رجال‮ ‬الشرطة‮ ‬النزول للشارع مرة اخري عقب الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد في مظاهرات‮ ‬25‮ ‬يناير الماضي لكن اليوم تجددت مخاوف المواطنين من عودة عصور الظلم والاستبداد من قبل الأمن وبدأت الوزارة تعود الي نقطة الصفر وتدخل في نفق مظلم‮.‬

القصة الكاملة للحادث بدأت في الساعة الثانية ظهر أمس الاول في ميدان الجزائر بالمعادي عندما توقف السائق عاطف السيد ابراهيم بجانب الطريق لقيام‮ ‬احد الركاب بالنزول‮ ‬من السيارة الميكروباص التي‮ ‬يعمل عليها وبعد عدة ثوان فوجئ بسيارة دابل كابينة تحمل ارقام‮ ‬د‮ . ‬ي‮ . ‬م‮ ‬382‮ ‬نقل القاهرة قيادة الضابط صلاح الدين اشرف السجيني ملازم أول بمديرية امن السويس ونشبت بينهما مشادة كلامية‮ ‬للخلاف علي أولوية المرور تطورت الي قيام‮ ‬الضابط المتهم بإخراج سلاحه الميري وإطلاق رصاصة علي‮ ‬السائق لتصيبه في رقبته وتخرج من الكتف الأيسر وسط ذهول المارة الذين تضامنوا مع السائق وتأديب الضابط الذي‮ ‬يشهر سلاحه الميري بطريقة استعراضية‮.‬

‮»‬الوفد‮« ‬انتقلت لمكان الحادث لكشف ملابسات الحادث‮.‬

البداية‮ ‬يقول محمد جمال فهمي موظف بالمحكمة انه شاهد الحادث منذ وقوعه قال‮: ‬أثناء سيري في الشارع في طريق عودتي للمنزل فوجئت بأصوات مشاجرة بميدان الجزائر ونزول أحد الأشخاص من سيارة دوبل كابينة وتشاجر مع سائق سيارة ميكروباص أمام محلات أولاد رجب وبعد عدة ثوان سمعت اصوات اطلاق رصاص اعتقدت في بداية الأمر انها في الهواء هرولت الي مكان المشاجرة ووجدت السائق مصابا بطلق ناري وينزف الدماء من رقبته‮. ‬

ويلتقط أطراف الحديث رمضان علام محمد‮ ‬43‮ ‬سنة سائق ويقول‮ : ‬في الوقت الذي نشبت فيه المشاجرة بين‮ ‬الضابط وعاطف السائق كنت أقف

في الميدان لتحميل الركاب وفوجئت بمشادة‮ ‬بين السائق عاطف السيد والضابط‮ ‬حول أولوية المرور بالطريق قام‮ ‬الضابط‮ ‬بسب السائق وتوجيه الشتائم لقيامه بغلق الطريق عليه وبعدها اخرج طبنجة كانت بحوزته وصوب فوهة المسدس الي رقبة السائق المجني عليه واطلق عليه عياراً‮ ‬نارياً‮ ‬وحاول الهروب من مكان الحادث وفي بداية الامر لم‮ ‬نكن نعرف ان الطرف الثاني في‮ ‬المشاجرة ضابط‮ ‬الا بعد الامساك به وضربه وتفتيشه والعثور علي كارنيه صادر إلي‮ ‬وزارة الداخلية مدون به ملازم اول‮ ‬صلاح الدين‮ ‬أشرف السجيني مديرية أمن السويس وقام الاهالي بضربه حتي فقد الوعي‮.‬

ويضيف‮: ‬أثناء قيامنا بتفتيش السيارة التي كان‮ ‬يستقلها عثرنا ايضا علي زجاجات الخمور داخل السيارة‮. ‬

ويقول هيثم محمود شاهد عيان اثناء وقوع‮ ‬الحادث‮ ‬يقول‮ ‬ان السائق اثناء نزول‮ ‬احد الركاب علي جانب الطريق قام‮ ‬الضابط باستخدام آلة التنبيه بصورة كبيرة ومستفزة بعدها نزل من سيارته وفتح باب السيارة الميكروباص ووجه له سيلاً‮ ‬من السباب والشتائم وأخرح سلاحه الميري واطلق عليه‮ ‬رصاصة،‮ ‬تجمع الاهالي بعد سماع أصوات الرصاص وانهالوا بالضرب علي الضابط وقام أحد المواطنين بالاتصال بالقوات المسلحة التي حضرت وقامت بنقل الضابط الي مستشفي النخيل في حالة اغماء،‮ ‬وقام بعض الاهالي بنقل السائق المصاب لمستشفي اليوم الواحد في حالة إعياء تماماً‮ ‬ولفظ أنفاسه بعد عدة ساعات‮. ‬

الأهالي الغاضبون من الحادث تجمهروا بميدان الجزائر واشعلوا النيران في سيارة الضابط وسيارة اخري بوكس تابعة لقسم البساتين تحولت السيارتان الي كتلة من الحديد ونظم المواطنون وقفة احتجاجية شارك فيها مايقرب من‮ ‬5‭ ‬آلاف شخص بميدان الجزائر مطالبين بوجوه جديدة في الشرطة وهتفوا‮ "‬واحد اتنين الشعب المصري فين‮" "‬وتسقط تسقط أمن الدولة‮ "‬معتصمون معتصمون‮" ‬وتظاهر عدد آخر أمام منزل اللواء اشرف السجيني والد الضابط المتهم بالمعادي وبات الأهالي ليلتهم بالميدان وقامت القوات المسلحة بفرض كردونات أمنية امام قسم شرطة المعادي وإدارة البحث الجنائي التابعة لقطاع جنوب القاهرة بمنطقة صقر قريش ومنعوا دخول المتظاهرين شاهرين السيوف والاسلحة البيضاء للقيام بأعمال تخريب‮. ‬

وداخل مستشفي قصر العيني كان‮ ‬يرقد السائق عاطف السيد ابراهيم‮ ‬40‮ ‬سنة بين الحياة والموت عقب إصابته بطلق ناري بمنطقة الرقبة علي‮ ‬يد الضابط المتهم‮. ‬

السائق المجني عليه اب لثلاثة اطفال وزوجة‮ ‬يعمل ليل نهار لتوفير لقمة عيش لهم في ظل الظروف الاقتصادية الطاحنة حضر من محافظة الفيوم

للعمل بالقاهرة علي سيارة ميكروباص‮. ‬التقت‮ »‬الوفد‮« ‬مع محمد السيد إبراهيم‮ ‬شقيق السائق المصاب عاطف الذي أصيب هو الاخر بجرح قطعي باليد اليمني عقب قيام الضابط المتهم بغلق الباب علي‮ ‬يده‮ ‬اثناء محاولته الهروب‮ ‬وكان شاهد عيان‮ ‬علي الواقعة‮ ‬يقول‮ : " ‬منه لله الضابط‮ ‬المفتري اضاع مستقبل أسرة بأكملها‮ " ‬وحول ملابسات الحادث‮ ‬يقول خرجت للعمل مع شقيقي عاطف علي السيارة الميكروباص مثل كل‮ ‬يوم‮ ‬وفي تمام الساعة الواحدة ظهرا‮. ‬وقف شقيقي المصاب عاطف علي بعد أمتار من ميدان الجزائر أثناء نزول أحد الركاب وفوجئت بسيارة الضابط وراء السيارة‮ ‬يقوم بإطلاق آلة التنبيه بصورة مستفزة بالرغم انه كان في مقدرته السير بالشارع إلا انه‮ ‬قام بالنزول من سيارته وقال لشقيقي‮ "‬أنا ممكن أموتك‮ " ‬يا ابن‮ ........." ‬فرد عليه شقيقي عاطف وقال له‮ "‬متقدرش‮" ‬وبعدها حاول إنزال شقيقي من السيارة وأخرج من بين طيات ملابسه طبنجة وصوب فوهتها الي رقبة شقيقي وأطلق عليه عيارا ناريا بالرقبة واستقرت الرصاصة في الكتف الأيسر وبعدها انفجرت الدماء من رقبة شقيقي وقمت بالصراخ‮ ‬وحاول الضابط المتهم وضع شقيقي في صندوق السيارة الخاصة به إلا إنني تصديت له أنا وبعض الأهالي الذين تجمعوا علي صوت الرصاص والصراخ وبعدها حاول الهرب من المنطقة بسيارته إلا انني قمت بوضع‮ ‬يدي في باب السيارة وقام بغلقه علي‮ ‬يدي مما أصابني بجرح‮ ‬غائر باليد‮ ‬اليمني بطول‮ ‬10‮ ‬سم وبعدها التف الأهالي علي الضابط وقام أحد الأشخاص بأخذ الطبنجة التي كانت بحوزته وفر هاربا وقمت بنقل شقيقي بالسيارة الميكروباص لمستشفي اليوم الواحد ولم أجد الاسعافات اللازمة هناك وقمت بنقله لمستشفي قصر العيني وتم ادخال شقيقي الاستقبال ولكن الاطباء لم‮ ‬يهتموا بالحالة ومكث في الاستقبال لمدة‮ ‬5‭ ‬ساعات وقاموا بإجراء بعض الاسعافات وبعض الأشعة علي الرقبة مكان الطلقة ويلتقط أطراف الحديث شقيقه راضي سائق وهو‮ ‬يبكي ويقول‮ "‬حرام الافتري اللي بيحصل هي البلد ناقصة‮ " ‬احنا علي باب الله‮ ‬بنسعي لأكل عايشنا تركنا قريتنا في الفيوم من أجل أكل لقمة العيش الحلال وحول الحادث‮ ‬يقول تلقيت اتصالاً‮ ‬هاتفياً‮ ‬من أحد السائقين‮ ‬يخبرني بقيام ضابط باطلاق الرصاص عليه بميدان الجزائر وعرفت بعدها ان هناك مشاجرة نشبت بين شقيقي والضابط للخلاف علي أولوية المرور قام‮ ‬علي اثرها الضابط‮ ‬بإطلاق الرصاص عليه‮ ‬يبكي راضي بحرقة ويقول عاطف شقيقي لديه‮ ‬3‭ ‬أطفال هم‮ ‬عمرو وعمر وعلاء ويقوم‮ ‬بالانفاق عليهم‮ ‬يلتقط‮ ‬شقيق المجني عليه أنفاسه وقال‮ »‬حسبي الله‮ ‬ونعم الوكيل في الضابط‮ ‬المفتري‮«. ‬

وأمرت نيابة البساتين برئاسة محمد عبدالمنعم وإشراف المستشار ممدوح وحيد‮ ‬المحامي العام الاول لنيابات جنوب القاهرة بحبس الضابط صلاح الدين اشرف السجيني‮ ‬4‮ ‬أيام علي ذمة التحقيقات لاتهامه بقتل المجني عليه عاطف السيد ابراهيم ووجهت النيابة للمتهم تهمة الشروع في القتل‮ . ‬

انتقل لمكان الحادث كل من عمر عبدالرحمن،‮ ‬وصلاح جلال وكيلا اول نيابة البساتين بإشراف محمد عبدالمنعم رئيس النيابة لمكان الحادث والسيارتين المحترقتين والاستعلام عن حالة الضابط المتهم داخل مستشفي الشرطة‮. ‬والسائق المجني عليه،‮ ‬وتبين من التحريات والتحقيقات أن هناك مشادة نشبت بين الضابط المتهم والسائق علي أولوية المرور،‮ ‬وأمرت النيابة بالتحفظ علي فوارغ‮ ‬الطلقات التي أصابت المجني عليه وأمرت النيابة بسرعة إحضار الطبنجة المستخدمة في ارتكاب الحادث واستعلمت النيابة عن حالة الضابط والسائق،‮ ‬وطلبت‮ ‬

بموافاة النيابة بتقرير مفصل عن حالة الضابط والسائق لسؤالهما في‮ ‬الواقعة‮.‬

 

أهم الاخبار