رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أهالى يقتحمون مستشفى ويقتلون شابًا ثأرًا لابنهم

حوادث وقضايا

الاثنين, 02 أبريل 2012 18:16
أهالى يقتحمون مستشفى ويقتلون شابًا ثأرًا لابنهم
كتبت - مونيكا عياد:

شهدت منطقة الخليفة بالقاهرة جريمة قتل بشعة عندما اقتحم مسلحون مستشفى البنك الأهلى وقتلوا طالبًا تسبب فى وفاة ابنهم بطريق الخطأ بعد أن صدمه بسيارته أثناء عبوره الطريق الدائرى.

تم تحرير محضر بالواقعة وأحيل للنيابة لتتولي التحقيقات.
كشفت تحقيقات النيابة التى باشرها رامى عرايس وكيل أول نيابة الخليفة بإشراف معتز مجاهد رئيس النيابة أن المجنى عليه مصطفي محمد "21 سنة" طالب بالجامعة الألمانية كان يسير بصحبة زميله وصدم بسيارته شابًا اثناء عبوره الطريق وتوقف بسيارته ولم يهرب لاسعاف المصاب وحمله داخل سيارته وتوجه به الى المستشفى الا أن أهل المصاب قتلوه.
تفاصيل الواقعة المأساوية بدأت أثناء سير طالب الجامعة الألمانية بسيارته وبرفقته زميل على طريق الاتوستراد بمدينة نصر حيث فوجئ بشاب يعبر الطريق فلم يستطع السيطرة على عجلة القيادة وصدمه بسيارته.
وتجمع الأهالى على صوت الحادث وطلب منهم مصطفى وزميله نقل الشاب فى سيارته لاسعافه وتوجه بالشاب الى مستشفى البنك الاهلى بمنطقة الخليفة الا انه لفظ انفاسه الاخيرة داخلها.
اتصلت ادارة المستشفى بأهل المجنى عليه لإبلاغهم بخبر وفاته على يد طالب وزميله فى حادث تصادم بعدما اصيب بنزيف داخلى وكسر فى الجمجمة وانه

تم التحفظ على المتهم وزميله بالمستشفى وابلاغ قسم الشرطة بالواقعة.
وتبين من التحقيقات ان أهل المجنى عليه توجهوا الى المستشفى وفى نيتهم الانتقام من قاتل ابنهم وحملوا معهم بعض الاسلحة البيضاء واقتحموا المستشفى مهددين العاملين والموظفين بها وحطموا المستشفى وما ان شاهدوا المتهم اخرج احدهم سلاحًا ابيض وطعنه فى البطن أودت بحياته انتقامًا لوفاة ابنهم محمد " 17 سنة" على يده كما أصابوا زميله ووالد المجنى عليه وفروا هاربين.
تم نقل المصابين الى العناية المركزة لاسعافهم وإخطار اللواء محسن مراد مدير أمن القاهرة الذي امر بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة وسرعة ضبط وتمكنت الادارة العامة لمباحث القاهرة من ضبط المتهم بقتل الطالب وبحوزته المطواة المستخدمة فى الحادث وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

أهم الاخبار