رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خرج ليؤمن مستقبل أولاده فعاد جثمانا إلي القاهرة

حوادث وقضايا

الثلاثاء, 22 فبراير 2011 22:08
كتبت- نورا طاهر :

عاد فجر اليوم الأربعاء جثمان الشاب عماد عبد الحفيظ البالغ من العمر 30 عاماً، علي طائرة مصر للطيران الذي سافر ليؤمن مستقبل أولاده الصغار في السعودية ، حيث كان يعيش في منطقة الزاوية الحمراء بالقاهرة.

يعتبر "عبد الحفيظ" أحد العاملين بإحدى

شركات الاسمنت بالسودان، بعد أن تعرض لحادث مفاجيء بمصنع التكامل ، أثناء تشغيل خط الإنتاج.

لقي الشاب مصرعه في الحال ،والذى يعتبر ثاني حالة من نوعها ،يتم نقلها إلي أقرب مستشفي لإنقاذه ، إلا أن ضعف

امكاناتها أعاقها لإستقبال الحالات من هذا نوع .

يذكر أن هناك أكثر من 150 شاب اداري وفني انتاج ومهندس صيانة معدات ثقيلة ،

قد تقررعودتهم إلي القاهرة بعد ارتفاع سعر الدولار ،بالإضافة إلي عدم صرف مستحقات العاملين منذ شهر يناير الماضي ،فضلاً عن عدم صرف العلاوات السنوية حتي الأن ،بالمقارنة مع الشركات الأخري في نفس المجال.

 

 

 

 

أهم الاخبار