رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس جنوب الوادى يستولى على 35مليون جنيه

حوادث وقضايا

الاثنين, 21 فبراير 2011 21:48



اتهم العاملون بشركة جنوب الوادي للتنمية الزراعية، إحدى الشركات التابعة للقومية للتشييد والبناء، المهندس سعودي عليوة يونس رئيس الشركة في البلاغ الذي قدموه أمس للنائب العام بقيامه بتسهيل الاستيلاء وسرقة نحو 35 مليون جنيه من المال العام لأقاربه الذين أتي بهم في مناصب لا تتناسب مع مؤهلاتهم ،وقيامه بإدارة مشاريع الشركة بتوشكي حسب هواه وميوله الشخصية مما أدي إلي خسارتها ، وقيامه بفصل عدد 207 من أبناء الصعيد فصلا تعسفيا لاعتراضهم علي تردي أوضاعهم المالية والوظيفية مقارنة بأقربائه الذين يمثلون 70% من حجم العمالة البالغة 1550 عاملا.

ووفقا للبلاغ فإن الفساد المالي لرئيس الشركة تمثل في قيامه ببناء 15 فيلا بمنطقة الـ"900 فدان" بتكلفة أربعة ملايين ونصف المليون جنيه ، مع أن التكلفة الحقيقية مليون ونصف المليون جنيه ، وأيضا عدم تسكين هذه الفيلات حتي الآن لاكتشاف عيوب هندسية بها، وقيامه بإنشاء كورنيش للفيلات بإجمالي نصف مليون جنيه وهو مبلغ مُبالغ فيه، وأيضا إنشاء مركز طبي عبارة عن ثلاث غرف وصالة فقط بمبلغ مليون

جنيه ولا يزال مغلقا وإنشاء ثلاجة لحفظ الخضروات والفاكهة المنتجة من مزارع المشروع بتكلفة 20 مليون جنيه وأن التكلفة الحقيقية لمشروع الثلاجة لا تتجاوز 5 ملايين جنيه .

وتضمن البلاغ أيضا قيام عليوة بتكوين لجنة من أقاربه لتقييم الأراضي واستلام المشروعات المنفذة من الشركات والتي تم الإسناد لبعضها بالأمر المباشر وبعضها بمناقصات صورية، والتي جاء في مقدمتها إنشاء محطات رفع مياه "بوستر" بالإضافة إلي أجهزة ري محوري " بيفت" في أرض غير صالحة للزراعة بتكلفة إجمالية 10ملايين و800 ألف في المسقى رقم 5 بمشروع الـ 23 ألف فدان وقيامه بعمل مشروع ري بالتنقيط بتكلفة إجمالية 15 مليون جنيه ولم يتم استغلالها حتي الآن، وأيضا بناء مخازن وورش بتكلفة 4 ملايين جنيه، وأيضا قيامه بتأجير استراحات للعاملين من أبناء قريته الحاكمية مركز ميت غمر دقهلية بمقر الشركة الرئيسي بمنطقة باب

اللوق بمبالغ خيالية.

وتضمن البلاغ فسادا إداريا تضمن فصل 207 من أبناء الصعيد العاملين بالشركة تعسفيا لقيامهم بالإضراب عن العمل بسبب عدم صرف مستحقاتهم المالية والمكافآت الدورية والأعياد أسوة بزملائهم من أقاربه وذويه ، وقيامه بخصم نسبة التأمينات الاجتماعية من رواتبهم لمدة خمس سنوات رغم أنهم غير مؤمن عليهم وتحصيل هذه النسبة لحسابه الخاص ، وعدم تطبيقه للوائح قانون العمل المادة (47) بشأن الإجازات المرضي والاعتيادي التي يستفيد منها أقاربه فقط، إضافة إلي وجود فوارق غير مبررة في الأجور بدون أي معيار أو محدد للمؤهل أو الأقدمية أو الخبرة .

وذكر البلاغ أن رئيس مجلس إدارة الشركة خص أقاربه وذويه بالعقود الشاملة التي تم تحريرها لعدد 147 عاملا، 95 % منهم أقاربه ومن قريته وهي الحاكمية مركز ميت غمر وتم ترقية أقاربه لوظائف قيادية بالشركة وعلي سبيل المثال تم إسناد منصب مدير عام الشئون الزراعية لابن أخيه ويدعي نعيم محمد شوقي يونس وهو معار من الشركة العقارية التي كان يتولاها عليوة قبل شركة جنوب الوادي وهيثم محمد شوقي تم ترقيته مهندس أول رغم أن هناك العشرات من هم أقدم منه وكذلك عمرو محسوب أمان، وأيمن حلمي أمان،وتم ترقية حسن محمد بسطويسي دبلوم تجارة إلي رئيس قسم المشتريات وهو ابن شقيقة رئيس مجلس الإدارة.

 

 

أهم الاخبار