اتهام ضابطي‮ ‬مباحث بقتل 6 من شباب الثورة

حوادث وقضايا

الاثنين, 21 فبراير 2011 16:19
متابعة‮ - ‬خالد إدريس:

بدأت نيابة إمبابة برئاسة خالد الأتربي‮ ‬التحقيق في‮ ‬بلاغات اسر‮ ‬6‮ ‬من شهداء الشباب الذين لقوا مصرعهم برصاص ضباط الشرطة خلال احداث الثورة وتم دفنهم دون تحقيقات،‮ ‬أمرت النيابة باستخراج جثث الضحايا لتشريحها وتحديد سبب الوفاة والأسلحة المستخدمة‮.‬

كان ستة من الشباب قد لقوا مصرعهم‮ ‬يومي‮ ‬28‮ ‬و29‮ ‬من‮ ‬يناير الماضي‮ ‬في‮ ‬منطقة امبابة وتم دفنهم دون اجراء التحقيقات اللازمة،‮ ‬نظراً‮ ‬لاختفاء رجال الشرطة من الشوارع وتوقف العمل بالنيابات وهم ايهاب محمد احمد ومحمد نصر عبد العظيم ومحمد سيد عبد اللطيف ولطفي‮ ‬عزام وناصر فيصل ومحمد شعبان،‮ ‬واحترقت قلوب اسر الشباب عندما علموا أن اثنين من ضباط مباحث امبابة اطلقا عليهم الرصاص في‮ ‬مناطق مختلفة وبعضهم مات أمام منزله،‮ ‬وراحوا‮ ‬يجمعون الادلة من كليبات وصور تم التقاطها بالمحمول والتي‮ ‬تدين الضابطين،‮ ‬حيث اظهرت بعض الكليبات قيام الضابطين بحمل الأسلحة الآلية والطبنجات واطلاق الرصاص علي‮ ‬الشباب،‮ ‬وقررت أسر الشباب الأخذ بثأرهم

عن طريق القانون ولجأوا لعدد من محامي‮ ‬منطقة امبابة وطالبوهم بتقديم بلاغات ضد ضباط امبابة وبالفعل تقدم احمد عطا ومحمد مكاوي‮ ‬وسعيد جلال حواش ببلاغات أمام خالد الاتربي‮ ‬رئيس نيابة امبابة الذي‮ ‬اخطر المستشار عبد المجيد محمود النائب العام وأمر علي‮ ‬الفور بفتح التحقيقات في‮ ‬هذه البلاغات باشراف المستشار محمد ذكري‮ ‬المحامي‮ ‬العام حيث تم الاستماع لاقوال اسر الضحايا والذين اتهموا النقيبين م.ع وم.م باطلاق الرصاص علي‮ ‬اولادهم بتحريض من العميد أ.ن وقال إن ضباط الشرطة زعموا أن ابناءهم كانوا ضمن عشرات حاولوا احراق القسم واضطروا هم للدفاع عن انفسهم ومبني‮ ‬القسم فأطلقوا الرصاص وقتلوهم دون قصد،‮ ‬وقالت أسر الشهداء إن ابناءهم قتلوا بعيداً‮ ‬عن القسم بكثير كما أنهم جميعا خريجو جامعة وبعضهم حاصل علي‮ ‬ثانوية عامة فكيف‮ ‬يشاركون
في‮ ‬عمل همجي،‮ ‬وناشدت أسر الشهداء النيابة فتح التحقيق في‮ ‬البلاغات حتي‮ ‬تهدأ أرواح ابنائهم في‮ ‬القبور واستجابت النيابة،‮ ‬وتم تشكيل فريق من النيابة لمتابعة التحقيقات في‮ ‬الحادث وتم استصدار قرار من النائب العام باستخراج جثث الضحايا لتشريحها ووافق الأهالي‮ ‬علي‮ ‬التشريح بشرط أن‮ ‬ينتقل الطبيب الشرعي‮ ‬بصحبة كل منهم ويقوم بتشريح الجثث علي‮ ‬القبر ويعيدون دفنهم مرة اخري‮ ‬إلا أنهم فوجئوا بقرار النيابة بضرورة نقل الجثث إلي‮ ‬المشرحة ليتم تشريحها ثم‮ ‬يعاودون دفنها مرة اخري‮ ‬وهنا ثار بعض الاهالي‮ ‬خاصة بعد ان تشككوا في‮ ‬نقل الجثث بعد ان بدأت في‮ ‬التحلل واحتمالية ضياع معالمها وفشل الطب الشرعي‮ ‬في‮ ‬كتابة تقرير مفصل‮ ‬يوضح كيفية موتهم،‮ ‬وأعلن بعضهم التنازل عن القضية اذا اصرت النيابة علي‮ ‬نقل الجثث إلي‮ ‬المشرحة وحملوها مسئولية ضياع دمائهم هدراً،‮ ‬وحتي‮ ‬الواحدة من ظهر أمس كانت المفاوضات بين رئيس النيابة واسر الضحايا حيث طالبهم رئيس النيابة بإبداء قرار نهائي‮ ‬اما الموافقة علي‮ ‬نقل الجثث لتشريحها أو الرفض وعندها‮ ‬يتنازلون عن القضايا،‮ ‬وبكي‮ ‬بعض الآباء والأمهات وطالبوا بعدم الاساءة لجثث ابنائهم وطالبوا النائب العام باصدار قرار بتشريح الجثث علي‮ ‬المقابر حرصاً‮ ‬علي‮ ‬عدم اهانة الموتي‮.‬

 

أهم الاخبار