رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأجيل المحاكمة لعدم وجود دفاع

متهم "الفلكى" للقاضى: "محاميا ربنا"

حوادث وقضايا

الأحد, 18 مارس 2012 14:25
متهم الفلكى للقاضى: محاميا ربنا
كتب - محمد سعد خسكية:

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل أولى جلسات محاكمة عمرو محمود سعد مبروك، المتهم بحرق مدرسة الفلكى أثناء أحداث محمد محمود الأولى التى وقعت فى شهر نوفمبر الماضى، لجلسة الأربعاء القادم لانتداب محام للدفاع عن المتهم.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار جمال الدين صفوت وعضوية المستشارين محمد طه جابر وجمال السمري، وأمانة سر محمد عبد العزيز وصبحي طعيمة، حيث فوجئت المحكمة بعدم وجود محام للدفاع عن المتهم، وعندما سأل القاضي المتهم عن توكيله محامي للدفاع عنه من عدمه أجاب "ليس معي محامي،

محاميا ربنا".
ونبهت المحكمة على الشهود للحضور في جلسة الأربعاء القادم لسماع أقوالهم، وكان من بينهم محمود شاكر رئيس الكنترول في مدرسة الفلكي المحترقة خلال الأحداث والذي أكد أنه لم ير شيئا يوم الحادث وعندما توجه لعمله في اليوم التالي وفوجئ بحرق المدرسة ومقر الكنترول قام بتحرير محضر بالواقعة.
وأضاف الشاهد: ليس لدي ما أقوله في القضية، ولكن رئيس المحكمة أكد أنه لا يمكن توجيه أي اتهامات أو بدء
نظر القضية إلا في وجود محام للمتهم.
كان المتهم قد أحيل لمحكمة الجنايات بقرار من المستشار على غلاب، قاضي التحقيق فى أحداث شارع محمد محمود، بعد اتهامه  بالاشتراك مع آخر فى إضرام النيران بمدرسة الفلكى عمدا مقابل مبلغ من المال، حيث اعترف المتهم عمرو محمد سعد، خلال التحقيقات بأنه تلقي مبلغ 50 جنيها من شخص مجهول مقابل مساعدته فى حرق المدرسة أثناء أحداث محمد محمود، حيث قام بإعداد جركن مملوء بمادة سريعة الاشتعال "بنزين"، واعداد كرات من القماش ذات فتيل تم طمسها بالبنزين، ثم ناولها للمتهم المجهول الذى أشعلها وألقاها داخل مبنى المدرسة ، مما أدى إلى احتراقها وما بها من منقولات وأجهزة.

أهم الاخبار