رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القبض على قتلة الطيار بطريق بلبيس

حوادث

الجمعة, 27 يناير 2012 13:49
القبض على قتلة الطيار بطريق بلبيسالضابط الشهيد
الشرقية - هيثم محمد:

تمكن ضباط مباحث الشرقية من القبض علي قتلة نقيب الطيار في أقل من 24 ساعة.

كان الطيار "أحمد صبري علي عبدالغفار" 31 عاما لقي مصرعه إثر تعرضه لسطو مسلح من تشكيل عصابي بقصد سرقة سيارته بطريق بلبيس بقرية العادلية أثناء عودته من المطار, إثر تبادل إطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاه المجني عليه لترويعه واستيقافه لسرقة سيارته فقام المسلحون بإطلاق النيران عليه فأردوه قتيلا متأثرا بجراحه داخل سيارته ولاذوا  بالفرار, أخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق. 
تلقي اللواء محمد ناصر العنتري إخطارا من اللواء عبد الرءوف الصيرفي مدير المباحث الجنائية بالشرقية يفيد بضبط المتهمين بقتل نقيب الطيار " المجني عليه "ومقيم قرية العزيزية  مركز منيا القمح أثناء عودته من المطار والذي يعمل بمطار انشاص الحربي الكائن بزمام بلبيس بمحافظة الشرقية وذلك بعد توجيهات من مدير أمن الشرقية بإعداد مأموريات سريعة وتشكيل فريق بحث علي أعلي مستوي يضم فريق بحث مكونا من ضباط البحث الجنائي والرائد محمد سليم رئيس غرفة العمليات بالمديرية بالشرقية وضباط فرع بحث الجنوب وضباط وحدتي البحث الجنائي بمركزي بلبيس ومنيا القمح والعميد حسن سيف رئيس الفرع العام بالشرقية تحت اشراف اللواء عبد الرءوف الصيرفي مدير ادارة البحث الجنائي , وذلك نظرا لما تمثله الواقعة من خطورة إجرامية.
على الفور انتقل فريق البحث الي موقع الحادث لمعاينة مسرح الجريمة  وتبين بالفحص والتحريات بوجود آثار عدد 3 طلقات بالزجاج الامامي للسيارة رقم 4587 ر ل ا مصر وكذا الباب الأمامي للسيارة ووجود آثار دماء علي الكرسي الأمامي المجاور للمجني عليه وباب السيارة الامامي من الخارج وكذا

العثور على فارغ طلقة عيار 9 مم وعدم وجود السلاح الخاص بالضابط و تم العثورعلي القبو( جراب السلاح الخاص بالضابط ) فقط داخل سيارته علي جثته وذلك بطريق مشتول بلبيس دائرة مركز بلبيس
وجاء علي لسان شهود العيان الذين كانوا متواجدين وقت وقوع الجريمة , والذين أقروا تبادلا لإطلاق النيران بين المجني عليه وآخرين مسلحين يستقلون سيارة ربع نقل وانه عقب الواقعة قاموا بالاستيلاء علي سلاحه وفروا هاربين
علي الفور تم تشكيل فريق بحث ووضع خطة أمنية لحصر المشتبه فيهم وضبط الجناة , والتي تتضمن من أهم بنودها الانتقال السريع بضباط فريق البحث الي المستشفيات العامة والخاصة لفحص ثمة مصابين بطلقات نارية أو متوفين من جراء ذلك يتزامن وصولهم لوقت معاصر لوقت ارتكاب الواقعة.
كما تم فحص المسجلين جنائيا وذوي المعلومات المسجلة والمشهور عنهم ارتكاب وقائع سرقات السيارات بالاكراه وتحت تهديد السلاح وكذلك  فحص محرزي الاسلحة النارية بدون ترخيص بدائرة مركز بلبيس والمراكز المجاورة وكذا تجميد المصادر السرية 
وبعد تكثيف جهود ضباط المباحث وفريق البحث عن الواقعة والتي أسفرت جهودهما وبعد إبلاغ عدد من الأهالى بالعثور علي جثة المدعو  " دسوقي عبد الوهاب دسوقي" 25 عاما عاطل ومقيم كفر ابو الزقازيق بمركز منيا القمح ( جثة هامدة ) اثر اصابته بطلق ناري بالرقبة فتحة دخول وخروج من الجانب الايمن للصدر وعثر بحوزته علي طلقة
خرطوش والمدعو "عاطف خضري محمد خضري" 25 عاما عاطل ومقيم كفر سلامة ابراهيم مركز منيا القمح مصابا بعدة   
جروح قطعية بالصدر والذراعيين " وتم نقل المصاب الي مستشفي السعدييين مركز منيا القمح , ثم تم تحويله لمستشفي الزقازيق الجامعي , 
بالانتقال الي مستشفي الزقازيق لسؤاله قرر انه حال استقلاله هو والمتوفي بدراجة بخارية بطريق الرشاح كفر ابو دقن مركز منيا القمح فوجئ بقيام آشخاص يعترضون طريقهم لاستيقافهم و عددهم 5 اشخاص يستقلون سيارة ربع نقل وقاموا بالتعدي عليهما بالضرب بسلاح ناري مما ادي الي وفاة الاول والتعدي عليه بالضرب بسلاح ابيض وسرقة الدراجة البخارية منهم. 
وأسفرت معلومات وتحريات ضباط فريق البحث عن عدم صحة بلاغ سالف الذكر" المصاب "  واختلاقه لواقعه تعرضه هو والمتوفي بسرقة دراجته البخارية بالاكراه تبين انهما وراء ارتكاب واقعة مقتل الضابط المذكور وبمواجهة المتهم المصاب وبمحاصرته بالسؤال اعترف بارتكابه واقعة سرقة سيارة الضابط حال تواجده بطريق بلبيس مشتول أمام قرية العدلية دائرة مركز بلبيس
واضاف قيام المتوفي بالاشتراك مع آخرين بارتكابهم واقعة السطو المسلح  , بقصد سرقة السيارة , حيث قام بالارشاد عن كل من" اسامة السيد محمد عبد الله" 35 عاما عاطل وشهرته اسامة الخوانكي مسجل جنائي تحت رقم 700 فئة ج سرقات ماشية -" اسلام  سليمان محمدي" 20 عاما عاطل -" ربيع "- احمد " مقيمين بندر بلبيس في ارتكاب الواقعة باستخدام سيارة ربع نقل بقيادة الثاني وتوجههم بطريق بلبيس مشتول لمحاولة استيقاف سيارة الضابط المذكور تحت تهديد السلاح مما ادي الي تبادل اطلاق الاعيرة النارية بينهم وبين الضابط كما قرر باتفاقه  هو وباقي المتهمين علي قيامهم بتوصيله هو والمتوفي الي منطقة كفر ابو دقن مركز منيا القمح واحداث اصابته واطلاق اعيرة نارية بالمنطقة لاختلاق واقعة تعرضهما بسرقة دراجتهما البخارية كرها عنهما في محاولة إصباغ نوع من المصداقية علي الواقعة المختلقة  من المصاب
تم تحرير محضر بالواقعة وجار عرضه علي النيابه العامة وجار تطوير مناقشة المتهم المضبوط وجار تكثيف الجهود لضبط باقي المتهمين.

أهم الاخبار