رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رعب بين أهالى السنطة بسبب اختفاء طفلين

حوادث وقضايا

السبت, 21 يناير 2012 15:58
رعب بين أهالى السنطة بسبب اختفاء طفلينالطالب عبد العليم والطفل مصطفى مرزوق
الغربية – رفيق ناصف:

يسيطر الرعب على أهالى قريتى شبراقاص وميت الليت بمركز السنطة بمحافظة الغربية، وذلك عقب تعرض طالب وطفل للخطف فى أقل من    15يوماً.

وقالت حميدة محمد والدة الطفل مصطفى أحمد مرزوق 5سنوات من قرية شبرا قاص والذى اختفى يوم 1 يناير إن ابنها كان يلعب فى الشارع أمام المنزل فى وقت أذان الظهر، وعقب ذلك ظللنا نبحث عنه ولكن لم يتم العثور عليه، وطالبت وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم بأن يخبرها بأن كانت ابنها

على قيد الحياة أو توفى.
وأضاف السيد عبدالعليم والد الطالب عبدالعليم الذى اختفى منذ يوم 15 يناير من قرية ميت الليت أن ابنه فى حوالى الساعة 6:30م يوم الأحد الماضى تناول معهم وجبة العشاء وتوجه لقرية شبرا قاص مستقلا دراجته لموعد درسه الخصوصى، وكان دائم العودة فى تمام الساعة 8 مساء ولكنه إنتظره للساعة 9 مساء ولكنه لم يعد وعندما سأل
أصدقاءه فى الدرس  أخبروه أنه لم يحضر للدرس وبحث عنه فى الطرق والمستشفيات دون جدوى وعثر على أوراقة ودراجته على جانب الطريق الزراعى (ميت الليت – شبراقاص ).
ومن ناحية أخرى، صرح اللواء مصطفى باز مدير أمن الغربية لـ "بوابة الوفد" أن الأجهزة الأمنية بالمحافظة تكثف جهودها للبحث عن الطفلين وأنه تم الاستعانة بقوات الإنقاذ النهرى للقيام بالبحث عنهما بالترع والمصارف، كما تم الاستعانة بـ 4 كلاب بوليسية وتم تشكيل فريقى بحث مكونين من 15ضابطا مقيمين بشكل دائم فى القرية لكشف غموض الحادثين وتم تعميم نشرة على مستوى الجمهورية بصور الطفلين ودور الرعاية ومواصفاتهما.
 

أهم الاخبار