رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مريض يذبح نفسه لفشله في الحصول على علاج بالإسكندرية

حوادث

الثلاثاء, 04 أبريل 2017 20:23
مريض يذبح نفسه لفشله في الحصول على علاج بالإسكندريةالمريض المصاب بالهيموفيليا
الإسكندرية : السيد سعيد

ذبح مريض مصاب بالهيموفيليا " سيولة في الدم"  نفسه بسكين في الإسكندرية ، محاولًا الانتحار بعد فشلة في الحصول على العلاج  و رفض المستشفيات العامة والجامعية استقباله ، رغم تدهور حالته الصحية  ودخوله في حالة من التشنجات العصبية الشديدة ، وكان المواطن أحمد السيد الشحات 32 سنة رفضت مستشفى المعمورة استقباله ، بحجة عدم توافر أماكن !!

وكان بيان" للمركز المصري للحق في الدواء " ، اليوم الثلاثاء قد كشف عن تفاصيل محاولة انتحار المواطن ليأسه من العلاج ، أكد المركز في بيانه  أن المريض مصاب بالهيموفيليا سيولة في الدم وبعد عودته

لمنزله بعد محاولة فاشلة مع المستشفيات لإنقاذة وتوفير العلاج اللازم ، حاول التخلص من حياته بالانتحار عن طريق ذبح عنقه بسكين بعد أن غافل أفراد أسرته،  فأسرع أهله به لمستشفى شرق المدينة بمحافظة الإسكندرية، التي أجرت له إسعافات أولية، ونصح الأطباء الأسرة بالذهاب لمستشفى آخر،  لعدم وجود طبيب أوعية دموية، وحاول أهله نقله بإسعاف المستشفى، ولكن المستشفى رفض، وتم نقله بواسطة سيارة أجرة إلى مستشفى المبرة بالإسكندرية ، التي رفضت دخوله فذهب به أهله لمستشفى
الرئيسي الجامعي و التي رفضت دخوله أيضًا.و عندما هددت أسرة المريض بتحرير محضر شرطة برفض المستشفى استقبال المريض و الاستغاثة بشرطة  النجدة ، وعند ذلك فوافقت المستشفى  على دخول المريض الذي ترك لمدة 9 ساعات  في الاستقبال  وهو ينزف ولم يعرض على  طبيب رغم خطورة حالته، كونه أحد مرضى سيولة الدم حتى تم توفير ٥ حقن فاكتور لوقف النزيف إلا أن المستشفى لم تستطع توفير طبيب أمراض دم لإنقاذ المريض ورغم مرور أكثر من ٢٤ ساعة لم يتم التعامل معه، مما يضعه في دائرة الخطر،

وطالب المركز وزير الصحة سرعة التحقيق في الأمر ومحاسبة المسئولين.حمل المركز المصري للحق في الدواء، الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان، ومديرية الصحة بالإسكندرية، المسؤولية الكاملة في المأساة التي تعرض لها المريض.

 

أهم الاخبار