رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عقيد بالداخلية ينفى صلته بمافيا تهريب السلاح

حوادث وقضايا

الاثنين, 09 يناير 2012 18:15
كتبت- سمر فواز:

نفي العقيد حسن فؤاد رئيس مباحث جوازات جنوب سيناء صلته بورود اسمه فى تحقيقات قضية "مافيا تهريب السلاح" والتي قامت بالتحقيق فيها نيابة أمن الدولة العليا  فى 29ديسمبر 2011.

وأسفرت التحقيقات عن قيام إسرائيليين وأوكراني بتهريب أسلحة عبر منفذ طابا البري، وتنظيم رحلات إلي إسرائيل واستخدام سيارة هيئة دبلوماسية دون تصريح من الخارجية.
وأشار فؤاد في حواره لـ"بوابة الوفد" إلي أنه فؤجئ بورود اسمه في القضية من خلال الصحف التي نقلت نص تحقيقات النيابة، وورد اسمه في إحدي فقرات التحقيق بأنه قام بمساعدة المتهم الأساسي فى القضية وهو الأواكراني "تيدي" بتسهيل مهامه فى محاولة تهريب بندقية آلية وذخيرة مصرية وإخفائها من الجمارك والسلطات عبر منفذ طابا البري، بجانب قيامه بمساعدة "تيدي" فى استغلال شركات السياحة لتسهيل دخول بعض الأجانب وخاصة الجنسيات الأوكرانية والروسية وإلحاقهم بالعمل في شركة "تي إيه زد" للسياحة دون الحصول علي

التصاريح اللازمة، مستغلا في الأمر الأفواج السياحية التي تستقدمها الشركة".
وأوضح العقيد حسن فؤاد أن تحقيقات النيابة التي نشرتها الصحف تبرز أن الجهة الرئيسية التي قامت بورود اسمه في التهم المنسوبه له هي "تحريات هيئة الأمن القومي للمخابرات المصرية "، وأنه لم يتم استدعاؤه إلي أي جهة أمنية للتحقيق معه فى الأمر نهائيا .
واستطرد، بأنه حصل علي إجازة بدون مرتب لمدة عام تبدا من 21-8-2011 ، واستطاع الحصول علي وظيفة مديرا للامن فى فندق بأحدي الفنادق الكبري فى شرم الشيخ .
وتابع، أنه خلال فترته فى وظيفتة الجديدة لم يقابل أي شخص يدعي "تيدي" المتهم الرئيسي فى القضية أو يتعامل نهائيا مع المتهمين الواردة أسماؤهم فى التحقيقات، كما أنه قام عقب نشر التحقيقات بالاتصال بجهة
عملة الرئيسية وهي وزارة الداخلية، وذهب إليهم وطالبهم بالتحقيق فى الأمر لإثبات مدي تواجده فى القضية من عدمه، ولكن مسؤولي الفحص فى الداخلية أكدوا له بأنهم لم يصلهم أي إدانة رسمية لحسن فؤاد، كما رفضوا التحقيق معه فى الأمر.
وأكمل أنه قام بالذهاب إلي إدارة الأمن القومي وطالبهم بالتحقيق معه ،وبالفعل قاموا بالتحقيق معه فى القضية وسرد لهم أن السبب الرئيسي وراء ذكر اسمه فى القضية هو تصفية حسابات من بعض البدو وعدد من مناديب شركات السياحة الذي هاجمهم أثناء وجوده فى الخدمة، نظرا لمنع دخولهم إلي صالات المطارات وبيع تأشيرات السفر إلي السياح؛ وأكد أن الأمر يشوه سمعة السياحة في مصر .
وطالب العقيد حسن فى نهاية حواره مع "بوابة الوفد" باسترجاع حقه الأدبي والمعنوي من وراء ذكر اسمه فى القضية من وسائل الاعلام التي تعمدت ذكر اسمه في القضية – رغم عدم استدعائه رسميا من أي جهة تحقيق حتي الآن - وهو ما عمل تشويها لسمعته أمام أبنائه خاصة أن الحملة بعد ثورة 25يناير تتجه لتوريط ضباط الشرطة دون التأكد من حقيقة اتهامهم سواء بالباطل أو بالحق .

أهم الاخبار