رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضبط تمثال أثرى مسروق من المتحف المصرى خلال أحداث الثورة

حوادث وقضايا

الاثنين, 09 يناير 2012 13:32
كتب- محمد صلاح :

تمكنت الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار من ضبط تمثال أثرى للإله باستت الفرعونى تم سرقته من المتحف المصرى خلال أحداث ثورة 25 يناير.

تم عرض التمثال على لجنة أثرية من المتحف والتى أفادت بأنه تمثال الإله باستت الفرعونى وهو مصنوع من البرونز ومن القطع المبلغ بسرقتها من المتحف المصرى .

كانت تحريات ومعلومات الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار بإشراف اللواء عبد الرحيم حسان مساعد وزير الداخلية لشرطة السياحة والآثار قد أكدت قيام عماد رمضان محمود إبراهيم بعرض قطعه أثرية للبيع عبارة عن تمثال على شكل قط للإله باستت وهو من القطع

المُبلغ بسرقتها من المتحف المصرى.
تم وضع خطة لمسايرة المذكور وإيهامه بوجود مشترى لتلك القطعة الآثرية وتحديد موعد ومكان لمشاهدتها .
وبتقنين الإجراءات وبالتنسيق مع مديرية أمن الجيزة تم ضبط احد المتهمين اثناء تواجده بإحدى الكافتيريات بمنطقة المهندسين وبصحبته كل من أشرف سيد محمد محمود " 31 سنة ومقيم بدائرة مركز شرطة أوسيم محافظة الجيزة " وعماد عبده عبد الواحد عبد الدايم34 سنة, بدون عمل, ومقيم بدائرة مركز شرطة أوسيم محافظة الجيزة " والسابق اتهامه فى القضية
420جنح مركز شرطة شرطة أوسيم لسنة 1996 ( سرقة ) وحسام محمود داود على " 30 سنة عامل, والسابق اتهامه فى القضية
رقم 11511 جنح مركز أبنوب لسنة 2010 ومحمد السيد محمود عسران32 سنة, عامل والسابق اتهامه فى قضيتىن  آخرهما القضية رقم 376 جنح مركز شرطة أوسيم .
وبمواجهة المتهم اعترف بأنه تحصل عليه من المدعوأشرف سيد محمد، واشترك الثانى والثالث والرابع معه فى عرضه للبيع.
وبمناقشة المتهم أشرف سيد محمد محمود تبين أنه ابن السجين سيد محمد محمود بحيرى " 41 سنة ميكانيكى, ومقيم بأوسيم الجيزة"، والمحكوم عليه بالسجن لمدة 15 سنة فى القضية رقم 360 جنايات عسكرية شرق القاهرة لسنة 2011 , لحيازته 5 قطع أثرية من القطع الأثرية المبلغ بسرقتها من المتحف المصرى.

أهم الاخبار