مالك السفينة المنكوبة: ماس كهربائى سبب كارثة سفينة الصيد

حوادث وقضايا

السبت, 31 ديسمبر 2011 22:23
السويس - عبدالله ضيف :

وجه محمد مايلو مالك سفينة الصيد المصرية"محمد شحاتة" الشكر إلى السلطات السعودية التى سارعت بسفن إنقاذ وطائرات هليوكوبتر فى البحث عن طاقم سفينة الصيد المصرية "محمد شحاتة" منذ الصباح الباكر حتى عثرت عليهم فى النهاية مساء نفس اليوم بعد حوالى 12 ساعة من عمليات البحث المكثفة المتعبة .

وكانت السفينة تعرضت لكارثة انفجار واشتعال النيران فيها خلال إبحارها صباح اليوم السبت فى منطقة جيزان السعودية وهى فى طريقها لإنقاذ وانتشال سفينة الصيد المصرية "بركة الحاج محمد مايلو" التى

غرقت صباح يوم الثلاثاء الماضى فى نفس المنطقة وتم إنقاذ طاقمها البالغ 32 صيادا بمعرفة ناقلة بترول اتجهت بهم إلى السعودية.
وقامت السلطات السعودية بنقلهم إلى مستشفى نتيجة إصابة أحد البحارة وجار نقلهم بعد ذلك إلى الدمام تمهيدا إلى إعادتهم إلى مصر.
وقال مالك السفينة المنكوبة إن كارثة سفينته نتجت عن ماس كهربائى فى محركات السفينة تخلف عنه حريق امتد بسرعة كبيرة إلى مكينات السفينة وكانت
الكارثة الكبرى فى امتداده إلى تنك وقود السفينة واشتعال النيران وانفجار تنك الوقود والسفينة التى تحطمت وقفز بحارة السفينة قبل لحظات من انفجارها فى مياه البحر وهو ما أدى إلى نجاتهم بمعجزة إلا أنهم ظلوا يكافحون البرد والمطر والأمواج حوالى 12 ساعة عثروا خلالها على بعض الصخور فى أماكن متفرقة تعلقوا بها حتى تم انتشالهم وإنقاذهم بمعرفة قوات خفر السواحل السعودية. وأكد مايلو أن سفينته يقدر قيمتها بمبلغ 3 ملايين جنيه ومبلغ التأمين عليها قدره 100 ألف جنيه فقط لذا فهو سوف يسعى إلى محاولة إعادة بقايا أشلاء وحطام سفينته إلى مصر خلال الأيام القادمة لمحاولة إعادة إصلاحها وترميمها.

أهم الاخبار