رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضبط عصابة مختطفى طفل الفيوم بعد إعادته لأهله

حوادث

الأربعاء, 21 ديسمبر 2011 11:57
ضبط عصابة مختطفى طفل الفيوم بعد إعادته لأهله
الفيوم- سيد الشورة:

تمكنت مباحث الفيوم من تحديد أفراد التشكيل العصابى الذى قام بخطف طفل من مدينة الفيوم  وطلب فدية "350 ألف يورو"  من والده بإيطاليا  .

  وبعد مفاوضات حصلوا على 40 ألف جنيه وأطلقوا سراح الطفل  فى ساعة مبكرة من صباح امس الثلاثاء بعد يومين من اختطافه.
تبين من التحريات ان احد اقارب الأسرة  تزعم عصابة من 7 أشخاص قاموا بعملية الخطف وتمكنت اجهزة الامن من القبض على 3 من المتهمين وجزء من المبلغ  المالي وجار ضبط باقي أفراد التشكيل.
كان اللواء صلاح العزيزى مدير أمن الفيوم والعميد أحمد نصير مدير إدارة البحث الجنائي و15 ضابطا من الإدارة قد اهتموا بالواقعة لما لها من تأثير على المواطنين بالمحافظة، خاصة ان عملية اختطاف الطفل عمر أحمد عمر 12 سنة التلميذ بالصف السادس الابتدائي  تمت فى وضح النهار ومن أمام منزله بحي الحادقة بمدينة الفيوم أثناء صعوده

وأشقائه الثلاثة إلى أتوبيس المدرسة، حيث خطفه المتهمون وفروا هاربين في سيارة ملاكي في نفس الوقت التي تعالت صيحات والدته التي كانت تراقب صعود  أطفالها الاربعه من البلكونة  وسارعت بالنزول إلا إن المتهمين كانوا قد لاذوا بالفرار.
وبتشكيل فريق بحث ضم العقيد جبالي عبد الظاهر وكيل إدارة البحث الجنائي والمقدمون أسامة جمعة وحسام حسن ومصطفى حسن وحسام عبد المنعم, لتحديد الجناة واستعادة الطفل المخطوف تبين أن وراء الجريمة أحد أقارب الطفل المخطوف "هارب " و كل من عبد العزيز ص. (فلاح) – و عمر ع . (عامل) – و جابر (صياد ), وبضبطهم اعترفوا على 4 آخرين .
أكدت التحريات أن التشكيل العصابى أخفى الطفل بعد اختطافه  بمنزل الأخير, ونجحت تحريات المباحث في
تحديد مكان الطفل وخشيت اقتحام المنزل حرصاً على حياته، وواصلت العمل بالتنسيق مع العديد من الأجهزة, في الوقت نفسه كان الجناة  قد أجروا اتصالا بوالد الطفل الموجود في ايطاليا بعد أقل من ساعة من ارتكاب الجريمة  طالبين منه فدية 350 ألف يورو ومؤكدين له أن الطفل بحوزتهم وفي أقل من دقائق تنازلوا عن 50 ألف يورو من المبلغ وقام والده علي الفور بالعودة من ايطاليا مساء الأحد الماضي.
و مساء الاثنين  الماضي تلقي  والد الطفل اتصالا  في ساعة متأخرة من الليل من احد المختطفين طالبه بسرعة توصيل الفدية إليهم لأنه في طريقه في الصباح للسفر إلى ليبيا، وأخبروه بأنه سيتم تسليم الابن هذا المساء في حالة دفع المبلغ الذي تم تخفيضه إلي 100 ألف جنيه واخبرهم الأب انه لايمتلك سوي 40 إلف جنيه وقبلوا ذلك وطالبوه بوضع النقود علي حافة بحر تطون بالقرب من الغرق .
تم ترك الفدية والعثور على الطفل بالمكان المتفق عليه ثم داهمت قوات من الشرطة في اليوم التالي  وكر اللصوص وتم ضبط 3 منهم وجارى ضبط 4 آخرون، وأخطرت النيابة التى تولت التحقيق .

 

أهم الاخبار