احالة قاتل طفل عزبة الهجانة للمحاكمة

حوادث وقضايا

الاثنين, 15 نوفمبر 2010 16:24
إبراهيم قراعة‮

لا‮ ‬يكاد‮ ‬يمر‮ ‬يوم الا ونستيقظ علي وقوع حادث تصادم بسبب السرعة الجنونية و روعونة السائقين وغياب الوعي المروري وسقوط المزيد من الابرياء،‮ ‬منذ ايام راح تلميذ صغير ضحية استهتار سائق بمنطقة امبابة والسرعة الجنونية واليوم تبدلت فرحة العيد الي بكاء وعويل داخل المنزل الصغير بعزبة الهجانة ضاعت الابتسامة من وجوه الاسرة بعد قيام سائق متهور بدهس طفلهم الصغير اسفل عجلات سيارتة الطائشة بعزبة الهجانة اثناء سيره بالشارع مأساة تعيشها اسرة الطفل محمد‮ ‬غريب الذي لقي مصرعه امس الاول اسفل عجلات السيارة النقل التي حولت جثته الي اشلاء واصاب‮ ‬4‭ ‬اطفال اخرين

وبدلا من ارتداء ملابس العيد الجديدة ارتدت الاسرة ملابس الحداد ووسط احزانه‮ ‬يقول والد الطفل محمد‮ ‬غريب والدموع تملاء عيناه‮ " ‬انا مش قادر انسي منظر جثة ابني داخل المشرحة‮ "‬ده سائق متهور دمر حياتي واضاع حلم عمري منه لله‮ ‬يبكي الاب بحرقة ويقول محمد ده ابني الوحيد هو كل املي في الحياة وفي‮ ‬يوم الحادث خرجت في‮ ‬السادسة صباحا متوجها لعملي في مجال البناء وخرج محمد
لشراء بعض الطلبات من الشارع واللعب من اصدقائة وقبل عودتي من العمل فوجئت باتصال هاتفي من ابنتي دينا تخبرني ان محمد دهسته سيارة نقل محملة بالرمال وقع الخبر علي كالصاعقة وسقط الهاتف من‮ ‬يدي واصيبت بنوبة بكاء وهسيترية وبسرعة البرق رجعت الي المنزل وعلمت من بعض الجيران ان سيارة نقل دهست ابني واصابت‮ ‬4‭ ‬اطفال اخرين بالشارع وتوجهت لمستشفي الكهرباء وشاهدت جثة ابني وقد اختفت ملامحها تماما لدرجة اني لم اتعرف عليه الا من من خلال ملابسه التي كان‮ ‬يرتديها بعد ان ضاعت ملامحه‮ ‬يسكت الاب المكلوم ويمسك بصورة ابنه المجني عليه ويقول محمد ده كان كل حياتي املي في الدنيا هو سندي في الحياة الذي انتظره لكن القدر كان له رأي اخر‮.‬

 

وعن كيفية وقوع الحادث‮ ‬يقول الاب ان شهود العيان اكدوا في التحقيقات ان السائق المتهم قفز من السيارة وتركها تدهس الاطفال وتحطم‮ ‬3‭

‬سيارات عقب فشله في السيطرة علي عجلة القيادة بسبب السرعة الجنونية ويستكمل حديثه حسبي الله ونعم الوكيل انا عامل بناء بسيط اكدح طوال اليوم من اجل توفير متطلبات اسرتي الصغيرة واقوم بتوفير كافة طلباته وقبل وقوع الحادث بأيام قمت بشراء ملابس العيد له هو وشقيقته دينا لكنه لم‮ ‬يلبسها ويختتم حديثة ويقول ان منطقة عزبة الهجانة لايوجدبها اي خدمات مرورية‮.‬

وكان اللواء اسماعيل الشاعر مساعد اول وزير الداخلية لامن القاهرة‮ ‬تلقي اشارة من مستشفي الكهرباء بوصول كل من محمد‮ ‬غريب محمد عبدالله‮ ‬9‭ ‬سنوات جثة هامدة وبه كسور وجروح متفرقة بالجسم واصابة شيماء احمد رشدي وخالد حسن عوض وعبير عبدالمطلب عبدالوهاب ومبروكة سالم عبدالخالق اطفال بجروح وكسور متفرقة وفي حالة خطرة اخطر اللواء فاروق لاشين مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة بالحادث تبين من تحريات اللواء امين عز الدين مدير مباحث المديرية ان وراء الحادث‮ ‬سيارة نقل محملة بالرمال كانت تسير بسرعة جنونية قيادة اسماعيل معتوق اسماعيل‮ ‬وانه وراء وقوع الحادث تم اعداد اكمنة والقي القبض علي المتهم وبمواجهته اعترف انه فقد السيطرة علي عجلة القيادة وفوجئ بالمجني عليهم امامه واصطدم بهم وامرت النيابة برئاسة احمد دعبس بالتصريح بدفن الجثة والاستعلام عن حالة المصابين داخل المستشفي وحبس المتهم‮ ‬4‭ ‬ايام ووجهت له تهمة القتل الخطأ وأمرت بإحالته لمحاكمة عاجلة‮ ‬

 

أهم الاخبار