رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ارتفاع ضحايا السحاروة بالدقهلية إلى 6

حوادث

الجمعة, 02 ديسمبر 2011 00:09
كتب- سما الشافعى:

ارتفع عدد ضحايا قريه السحاروة إلى ستة مواطنين وذلك بعد العثور على جثه شاب فى مقتبل العمر غارقا فى مصرف الاحمدية بقرية السحاروه التابعه لمركز المنزلة.

وكان اللواء عمر عبد اللطيف مدير امن الدقهليه قد تلقى بلاغا من العميد السعيد عماره مدير المباحث الجنائيه بالعثور على جثه شاب منتفخه باحد المصارف بالمنزله

انتقل الرائد ابوالعزم فتحى والنقيب عبد الحميد الشورى بعد ان تبلغ من الاهالى بالعثور عل جثه طافيه بمصرف الاحمديه بقريه السحاروة وبالفحص تبين ان الجثه للمدعو مجدى احمد توكل 17 سنه  عامل من ذات

القريه والذى تبلغ عن اختفاؤه من الاحد الماضى والجثه فى حاله انتفاخ وتعفن ويرتدى ملابسه الكامله وتم نقل الجثه لمشرحه مستشفى المنزله

ويسؤال عمه المتوفى فرحه توكل اقرت ان الجثه لابن شقيقها واتهمت كلا من رمضان جمعه ومحمد ابو العطا ومحمود جمعه ومحمد جمعه بخطفه والتسبب فى وفاته بسبب خلافهم على قطعة ارض.

 وكانت قرية السحاروة قد شهدت مشاجرة دامية السبت الماضى بين أفراد عائلتين راح ضحيتها 5 مواطنين، وأصيب 18 آخرون، إضافة

إلى احتراق ثلاث منازل عقب وقوع اشتباكات بين عائلتى "توكل" و"جمعه " بسبب خلاف قديمة على قطعه ارض املاك دوله و تبادل فيها الطرفان إطلاق النار،
وعندما انتقل ضباط المباحث على رأس قوة أمنية إلى القرية، ولم يستطيعوا الدخول من شدة الاشتباكات وتبادل إطلاق النار، ما اضطر الشرطة إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع لتهدئة الأجواء ووقف نزيف الدم خاصة بعد احتراق ثلاثة منازل.

وقد وقعت من قبل مواجهات بين العائلتين راح ضحيتها قتلى من الجانبين وتدخلت الأجهزة الأمنية وعقدت جلسات عرفية لتهدئة الأوضاع.

وتجددت الاشتباكات هذه بتشاجر شخصين من العائلتين أطلق على إثره أحدهما النار على الآخر، فخرج أفراد العائلتين حاملين السلاح وتبادلوا إطلاق النار ما تسبب فى خمس وفيات و18 مصاب".

 

 

 

أهم الاخبار