رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القبض على المتهمين الرئيسيين فى أحداث "فتنة الغريزات"

حوادث

الأربعاء, 30 نوفمبر 2011 02:09

القت ادارة البحث الجنائى بقيادة العميد عاصم حمزة والعميد محمود العبودى القبض على المتهمين الرئيسيين فى احداث الفتنة الطائفية فى قرية  الغريزات دائرة مركز المراغة وهم حسنى عطا بخيت سعود 54 سنة

موجة بالتربية والتعليم وصابر شوقى عبدالحميد 40سنة وصبرى احمد السيد 50 سنة سائق وبمواجهة المتهمين انكروا ما نسب اليهم

والجدير بالذكر قام اهالى الضحية الاولى  " محمد عبدالنظير محمود" بدفن جثمانة  وسط اجراءات امنية مشددة ووسط احتقان من كلا الطرفين

كان اللواء عبدالعزيز النحاس مساعد الوزير لامن سوهاج قد تلقى  بلاغا من مامور مركز شرطة المراغة

بوقوع مشاجرة بين "طرف اول " محمد عبدالنظير عبدالسميع 55 سنة مصابا بجرح بالراس واشتباة نزيف بالمخ، و"طرف ثانى " حسن عطا بخيت 40سنة موجة بالتربية والتعليم، وسبب المشاجرة اعتراض الطرف الاول على قيام الطرف الثانى باستكمال بناء جدار امام منزله، مما يعيق الطريق العام.
على الفور انتقلت الاجهزة الامنية الى مكان البلاغ وبسؤال الاول اتهم الثانى باحداث اصابة، وبمواجهته انكر ما نسب اليه من اتهامات، الا ان محمد عبدالنظير "الطرف الاول" توفى متأثرا باصابته.
وعلى اثر ذلك قام اقاربه وبعض الصبية بالقاء زجاجات المولوتوف على منزل المتهم واقاربه واستخدموا الاسلحة البيضاء.
وعلى الفور انتقل اللواء النحاس وقيادات المدرية وعدد 2 تشكيل من قوات الامن المركزى وعربة مصفحة وقوات ادارة الحماية المدنية وتم السيطرة على الموقف بالفصل بين الطرفين.
ونتج عن تلك الاشتباكات وفاة كل من كميل تامر ابراهيم 50سنة تاجر وشقيقه كامل 55 سنة متأثران باصابتهما بجروح طعنية متفرقة بالجسم، كما أصيب كل من مينا كميل 17 سنة بجرح بفروة الرأس، وماهر سمير جورج 45 سنة سائق بجرح قطعى شبة نافذ، ووفاء لبيب سعد زوجة المتوفى الاول ، وبسؤالها اتهمت كل من محمود عبدالنظير وصيرى محمد السيد وصابر شوقى عبدالحميد ابناء عمومة بالتسبب فى مقتل زوجها وشقيقه واصابتها ونجلها

 

أهم الاخبار