رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شهيد جديد بمشرحة زينهم

حوادث

الأحد, 27 نوفمبر 2011 15:38
كتب- ياسر إبراهيم: تصوير- محمد فوزى:

سقط فجر اليوم شهيد جديد لفظ أنفاسه داخل مستشفى الهلال الاحمر عقب عملية لاستئصال جزء من المعدة اثناء إسعافه من اصابته بطلقات الشرطة فى الرأس والصدر والبطن والقدمين.

التقينا بأبناء عم الشهيد "مصطفى محمود حلمى" 30 سنة حلوانى والمصاب يوم الاحد الماضى فى ميدان التحرير فى الاشتباكات بين الامن والمتظاهرين بطلقات خرطوش ولفظ انفاسه الاخيرة امس وقال ابن خاله محمود إن مصطفى شاب شديد الاحترام وهو العائل الوحيد لاسرته المكونة من والدته واربعة اشقاء وذلك عقب وفاة والده وتزوج مصطفى منذ ما يقرب من 3 أعوام والتحق

بالعمل فى محل حلويات ليستطيع ان يكفل اسرته ويكمل تعليم اشقائه ويساعدهم في مصاريف الحياة.
وهو صاحب رؤية وعقيدة فى الحياة ويرى ان التظاهر ضد النظام السابق جهاد فى سبيل الله وهو دائم النزول الى ميدان التحرير للمشاركة فى المظاهرات وفى يوم الجمعة قبل الماضية قرر النزول الى الميدان للمشاركة فى جمعة "المطلب الواحد" والتى كانت تطالب باسقاط النظام السابق واستمر فى الاعتصام بالميدان لحين رحيل المجلس العسكرى وعندما نشبت الاشتباكات بين المتظاهرين
فى شارع محمد محمود شارك فى النضال ضد قوات الامن التى قتلت المتظاهرين امام أعينه ولكنه فى يوم الاحد الماضى اصيب بطلقات نارية فى اماكن متفرقة بجسده وتم نقله الى مستشفى المنيرة والذى حوله الى مستشفى الهلال الاحمر واستمر يصارع الموت داخل المستشفى الى ان اجرى له عملية لاستئصال جزء من المعدة ولفظ انفاسه الاخيرة فى الثانية من فجر اليوم وتم نقله الى المشرحة لاستكمال إجراءات التشريح وتوقيع كشف الطب الشرعى عليه والتى قررت أن الوفاة بسبب طلق خرطوش.

وفى مشهد مهيب خرج جثمان مصطفى وسط بكاء ودموع اسرته وحملوه لدفنه فى مقابر الاسرة والجميع يطالب بالقبض على قتلة مصطفى وجميع شهداء ميدان التحرير والقصاص العادل حتى لا يذهب دم الشهداء هباء.   
 

أهم الاخبار