اشتباكات بسبب مقتل أسوانى على يدالشرطة

حوادث

الأحد, 13 نوفمبر 2011 02:22
بوابة الوفد - متابعات:

 قال شهود عيان إن اشتباكات عنيفة اندلعت في وقت متأخر الليلة بين مئات من أهالي أسوان الذين تجمهروا أمام مستشفى أسوان التعليمى ومديرية الأمن احتجاجا على مقتل المراكبي محمد رمضان هلال، برصاص شرطي سري، وبين جنود الأمن المركزي وقوة أمن المديرية التي حاولت فض المظاهرة بالقوة.

كانت الأحداث قد بدأت أول أيام عيد الأضحى المبارك إثر

وقوع مشاجرة بين عدد من المراكبية بحديقة النباتات بأسوان لخلاف على أولوية التحميل وتدخل الشرطى ويدعى محمد الجارحى لفض الاشتباك، وحدثت بينه وبين أحد المراكبية ويدعى محمد رمضان هلالى 30 سنة، مشادة تطورت إلى تشابك بالأيدى، أخرج على أثرها الشرطى سلاحه الميرى وأطلق النار على المراكبى
من مسدسه فأصابه بطلق نارى فى البطن.

وقال مصدر أمنى بأسوان إنه تم الدفع بتعزيزات إضافية من القوات حول مديرية أمن أسوان على خلفية مقتل المراكبي خشية تكرار ما حدث أول أيام العيد الذي شهد بداية التصعيد بالاعتداء على مقر المديرية.

وأضاف الشهود أن تعزيزات قدمت إلى المديرية، حيث تمركزت 8 سيارات أمن مركزي بالمنطقة، فيما قام الجنود بإطلاق القنابل المسيلة للدموع كما طارد عناصر شرطة يرتدون زيا مدنيا المتظاهرين بالعصيان في محاولة لتفريقهم.

أهم الاخبار