رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القتل واختطاف الفتيات.. جرائم تتحدي الداخلية

حوادث وقضايا

الخميس, 10 نوفمبر 2011 12:17
القليوبية - صلاح الوكيل

فجرت مشكلة أهالي قرية كفر الحصة الذين قطعوا الطريق الزراعي والسكك الحديدية القاهرة - الإسكندرية لمدة تزيد علي 6 ساعات قضية البلطجية في القليوبية مرة أخري

.. قطع الطريق بكفر الحصة لم يكن الأول من نوعه بل سبقه ثلاث مرات بسبب حوادث طرق، ومطالبتهم بإنشاء كوبري مشاة لهم، أما المرة الأخيرة فحدثت بسبب خلاف بين عائلتين علي إرث فقتل أحد أفراد العائلة الأولي، شخصاً من العائلة الثانية.
طالب أحمد البدوي - من سندنهور - وأيمن رجب من شبرا الخيمة بتكثيف التواجد الأمني للحد من تلك الظاهرة التي انتشرت في العديد من المدن والقري فعطلت مصالح المواطنين.
بينما أكد سليمان عبدالعليم - من شبين القناطر - أن طريقي طنان ونوي سواء المتجه إلي قليوب أو القادم من شبين ممتلئان بالبلطجية الذين يقومون بتثبيت المواطنين ليلاً ويستولون علي أموالهم وسياراتهم تحت تهديد السلاح، أكد «عبدالعليم» أن آخر تلك الجرائم التي شهدها الطريقان هي قيام اثنين من المسجلين خطر بإيقاف سائق أجرة، وطلبا منه توصيلهما، وفور استقلالهما السيارة أشهرا الأسلحة في وجهه، فاعترضهما فطعناه بالمطاوي، وألقياه من السيارة وفرا بها هاربين.
سميرة محمود أحمد - مدرسة - أكدت اختطاف طالبة من مدينة قها ومطالبة ذويها بفدية

قدرها 3 ملايين جنيه. واغتصاب أخري بعد اختطافها داخل «توك توك».
من جانبها أشارت الدكتورة عزة صيام أستاذ علم الاجتماع إلي أن استمرار حالة الانفلات الأمني في الشوارع يكرس في نفوس المواطنين نظرية البقاء للأقوي، ومن هذا المنطلق سيحمل كل فرد سلاحه للدفاع عن نفسه ليتحول الأمر في نهايته إلي الاعتداء علي الآخرين في ظل تراخي الأجهزة الأمنية وعدم وجود ضوابط، بالإضافة إلي استغلال البلطجية والخارجين عن القانون الغياب الأمني لتنفيذ رغبات شخصية تتنافي مع العادات والتقاليد وتخالف القانون.
في سياق متصل نظم نحو 10 آلاف من أهالي قرية أبوالغيط بالقليوبية مسيرة احتجاجية ضد انتشار تجارة المخدرات والسلاح. طالب المحتجون بعودة الشرطة والتعاون معها لحمايتهم من تجار السلاح والمخدرات اللذان يباعان علناً في الشوارع، فضلاً عن تعرض السيدات والفتيات لحوادث اغتصاب وقتل.

أهم الاخبار