الاعتداء على أحد أفراد الشرطة أثناء عمله ببسيون

حوادث

الأربعاء, 09 نوفمبر 2011 17:38
كتب - صبحى معروف:

تلقى مركز شرطة بسيون بلاغا من أحد الأهالى من قرية مشال التابعة لمركز ومدينة بسيون بقيام أحد الأشخاص بإطلاق عدة أعيرة نارية احتفالا بحفل زفاف شقيقته واصابة الأهالى بالفزع والاضطراب والخوف والهلع .

على الفور انتقل امين شرطة ( مصطفى سعيد مصطفى ) للموقع والموجود به ذلك الشخص وتم مطاردته وحدثت بعض المشاحنات بينها على اثرها تم اصابة الأول بطلق نارى خارج من المسدس

الذى يحمله فاخترقت قدمه فثار الأهالى وراحوا ينهالون ضربا علي فرد الشرطة وسرقة سلاحه الميرى.
فتم ابلاغ المركز بما يجرى من أحداث واخطار المديرية التى استجابت على الفور وأرسلت قوة من افراد الأمن وقاموا بتخليص فرد الشرطة (مصطفى سعيد) من ايدى الأهالى واسترداد السلاح الميرى وتحريز الطبنجة.
العجيب أن بعض افراد الشرطة أرادوا
تخليص القضية بشكل ودى بين امين الشرطة والأهالى وارضائهم وتوجيه اللوم والتوبيخ لفرد الشرطة على ماقام به من أداء واجبه، بحجة أنه سيتم مجازاته قانونيا على ماقام به على انه مخالف للوائح والقوانين وعرضه على النيابة للتحقيق معه فى الحادث، فاعترض زملاؤه على مايحدث من ضباط الشرطة ومأمور المركز تجاه زميلهم باعتباره تواطئا منهم ضد القيام بأداء الواجب الوطنى.
وتسود حالة من الاضطراب مركز شرطة ومدينة بسيون والمشادات بين أفراد الشرطة والأمناء المساندين لزميلهم وبين الضباط مطالبين بظهور الحق واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة.

 

أهم الاخبار